بالصور.. حالة من القلق تسود البلاد.. وتكثيف أمني..و«القصاص حياة» أبرز عبارات أجناد مصر
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

شهدت محافظات مصر اليوم، احتفالُا ذكرى الثورة الرابعة، وسط تأيد من بعض المتظاهرين، ورفض البعض الأخر، والخروج مسيرات مناهضة لحكم السيسي، مُطالبين بإسقاط نظامه، رافعين شعارات وصور الرئيس الأسبق مرسي.

رغم كافة الاستعدادات الأمنية، إلا أن بعد المحافظات شهدت أعمال عنف وتخري، وتصدت قوات الأمن لها، والسيطرة علي المسيرات التي خرجت للتظاهر اليوم، سواء مؤيدة أو معارضة.

حيث انفجر صباح اليوم، خط الغاز الرئيسي بمدينة العاشر من رمضان، انتقل خبراء المفرقعات بقسم الحماية المدنية بمديرية أمن الشرقية إلى موقع الانفجار، لمعرفة أسبابه، وتمشيط المنطقة من أي متفجرات أخرى.

كما شهدت منطقة المطامير بمحافظة البحيرة، انفجار قنبلة كانت بحوزة أحد أعضاء عناصر الإخوان، مما أدى إلى وفاته على الفور، ومن كان معه.

حيث توجهت الحماية المدنية، وفريق من خبراء المفرقعات، إلى مكان الحادث، وتمشيط المنطقة لمعرفة إذا كان هناك أي متفجرات أخرى.

توقفت حركة القطارات خط القاهرة – الإسكندرية بمحافظة المنوفية، وذلك إثر انفجار عبوة ناسفة على شريط السكة الحديد، أمام المقابر بمحطة بركة السبع وكفر الزيات، وأيضًا توقفت حركة قطارات خط القاهرة-طنطا بعد تلقى بلاغ بالعثور على جسم غريب، في محطة أشمون بالمنوفية يشتبه في وجود متفجرات به.

ومن جانبه، أفادت هيئة السكة الحديد، أن حركة القطارات انتظمت، بعد تمشيط كافة القطارات، لتأكد من عدم وجود أي عبوات ناسفة أخرى، وعادة إلى عملها بشكل طبيعي.

كما نجح خبراء المفرقعات وأجهزة الأمن بالقليوبية، في تفكيك قنبلة بدائية الصنع عثر عليها بجوار فرع موبينيل بدائرة قسم ثان شبرا الخيمة، وانتقلت قوات من خبراء المفرقعات ومباحث القسم إلى المكان.

وفي محافظة الإسكندرية، أشعل مجهولون النيران، في ترام محرم بك بوسط الإسكندرية، واندلعت النيران فيه بالكامل وسط هروب الركاب، مما تسبب في وإصابة المواطنين، بحالة من الفزع والرعب، وانتقلت قوات الحماية المدنية إلى مكان الحريق، للسيطرة عليه.

وشهد محيط ميدان جهينة بحي 6 أكتوبر، حيث أشعل متظاهرون النيران في كشك الشرطة، بميدان جهينة في حي 6 أكتوبر، كما أشعلوا النيران في اللوحات الإعلانية بالميدان، وأطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق المتظاهرين.

ومن جهة أخرى، أعلن تنظيم أجناد مصر، مسئوليته عن حادث تفجير الذي وقع في منطقة ألف مسكن اليوم، والذي أسفر عن استشهاد ضابطين.

كما قال التنظيم، من خلال  بيان لها على موقع التواصل الاجتماعي، «تويتر»، «بحمد الله.. مكننا سبحانه من استهداف ضباط الأجهزة الإجرامية اليوم، بعبوة ناسفة في منطقة ألف مسكن .. القصاص حياة».

مُضيفين «ورغم مزيد الاحتياطات والتشديدات الأمنية التي اتخذوها، فقد وصلنا إليهم بفضل الله؛ لنثبت هشاشتهم وعجزهم.. والله أكبر..

صورة بيان أجناد مصر
صورة بيان أجناد مصر

ترم الاسكندرية

 

ترم الإسكندرية
ترم الإسكندرية
حرق ترم الاسكندرية
حرق ترم الاسكندرية

9201426145815

فرع موبينيل شبرا الخيمة
صورة أرشيفية