بالصور «حائط البراق».. الحائط المُبكي لدى اليهود

بالصور «حائط البراق».. الحائط المُبكي لدى اليهود
حائط البراق
حائط البراق
حائط البراق

البراق.. حائط يعتبره المسلمون جزءًا من أجزاء الحرم القُدسي الشريف، يُحيط هذا الحائط بالحرم من الناحية الغربية ويبلغ طوله 47,5 متر وارتفاعه 17 مترًا، يُبنى الحائط من حجارة قديمة ضخمة يبلغ طول بعضها 4,8 مترًا، يعتقد المسلمون أن هذا الحائط هو الذي ربط عنده النبي محمد براقه ليلة الإسراء عند وصوله للقدس.

البراق هو اسم الدابة التي سافر بها النبي محمد من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى.. ثم ربط هذه الدابة على بهذا الحائط وعرج إلى السماء لمُلاقاة الله سبحانه وتعالى، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «أتيت بالبراق فركبته حتى أتيت بيت المقدس فربـطـته بالحلقة التي يربط فيها الأنبياء ثم دخلت المسجد فصليت فيه ركعتين، ثم عـرج بي إلى السماء»، «مسلم».

على الصعيد الأخر، يُطلق عليه اليهود الحائط الغربي، بينما في اعتقادهم أنه الأثر الأخير الباقي من هيكل سُليمان، وطبقًا للشريعة اليهودية العصرية فإن أغلب الحاخامات يرون حظر دخول اليهود للحرم القُدسي مُنذ خراب الهيكل، وبالتالي يكون الحائط هو النقطة الأقرب للهيكل التي يمكن لليهود الصلاة بها.

حائط البراق معلم إسلامي وليس يهودي.. بينما اليهود يتصورون أي شئ هناك بأنه ملكهم وتاريخهم.. فيما أطلقوا عليه العرب المُقدسيون اسم حائط المبكى، وذلك نسبة للطقوس التي يؤديها اليهود عنده وبكائهم على خراب الهيكل، وذلك منذ القرن السادس عشر، بهذا الحائط يُحد الحرم القدسي الشريف من الغرب.

قبل 1967م، كانت البيوت قديمًا تُحيط بالسور وتلاصقه، وكان حائط البراق مكشوفًا، وأمامه مايشبه الممر، فكان اليهود يفدون إلى هذا الجزء من السور يبكون عنده مجدهم القديم، ولذلك أطلقوا عليه اسم حائط المبكى..

عندما استولى الصهاينة على المدينة القديمة عام 1967م، تم هدم حي المغاربة الملاصق للجدار الغربي للمسجد الأقصى المُبارك بما فيه من آثار ومدارس ومسجدين وتكايا وزوايا ومباني شرد أهلها في الأيام الأولى للاحتلال و نسفوا المنازل التي تحيط بالحائط وأقاموا أمامه ساحة كبيرة ليتجمعوا فيها، واستولوا على مفاتيح باب المغاربة، ولاتزال معهم حتى الآن.

بينما محاولة العدوان اليهودي على حائط البراق ليست حديثة فقد ركزت الحركة الصهيونية منذ نشأتها على ضرورة ايجاد مكان يزعمون أنه أثرهم التاريخي حتى يبرروا عدوانهم واغتصابهم وجرائمهم التي يقترفونها.. وبالفعل استطاعوا أن يقنعوا العالم أنهم بوعود توراتية هم شعب الله المختار وأن هذه أرض الميعاد وفيها الهيكل الكذاب.

وهُنا كان بداية الفلسطينيون في الدفاع عن أرضهم وتاريخ المُسلمين، تصدوا لهذه الاكاذيب وقاموا بثورتهم التي استشهد فيها المئات كما قتلوا من اليهود المئات مما دفع حكومة الانتداب البريطاني الطلب من الحكومة البريطانية محاولة انقاذ الموقف فارسلت لجنة شو التي اصدرت تقريرها الذي يؤكد ان الجدار الغربي الذي يطلق عليه حائط البراق هو جزء من الحرم الشريف الذي هو مكان إسلامي عظيم الحرمة يلي مسجدي مكة والمدينة والتقديس.

حائط البراق
حائط البراق
حائط البراق
حائط البراق

unnamed

unnamed (2)

 

التعليقات