بالصور.. الناجي الوحيد من «كارثة البحيرة» يروي كواليس صراعه مع الموت

“خلاص مش هشوف أصحابي تاني.. عاوز حقهم” بهذه الكلمات بدأ يوسف حمادة عقل، الناجي الوحيد من انقلاب توك توك في ترعة المحمودية، أسفر عن غرق 7 تلاميذ.

وقال “حمادة”، إن سائق التوك توك كان في طريقه لإيصالهم إلى منازلهم عقب انتهاء اليوم الدراسي، مؤكدا “هو اللي موتنا.. رجع للخلف ووقع بينا في الترعة”، متذكرا ما دار آنذاك ” كنت ماسك إيد ابن عمي اللي مات” قبل سقوطهم في الترعة “الأهالي أنقذوني”.

يتوقف الطالب عن الكلام لحظات محاولا محو ذلك المشهد من ذاكرته “لما طعلت على البر ملقتش ولا واحد من أصحابي.. كلهم غرقوا”.

وشيّع الآلاف من الأهالي، اليوم، جثامين 7 تلاميذ لقوا مصرعهم غرقا بمياه ترعة المحمودية؛ إثر انقلاب دراجة بخارية “توك توك”، كان يُقلهم فى طريق عودتهم من مدرستهم.

ضحايا الحادث هم: ملك يسري حسن، حبيبة إبراهيم محمود، أميرة إبراهيم محمود، ملك المرشدي، يارا عماد جمعة، يوسف حمادة جمعة، وملك فتحي السعدي، جميعهم تلاميذ بمدرسة مجمعة زاوية غزال الابتدائية.