بالصور.. «السيسي» يلتقي نظيره التشادي ويؤكدان دعمهما للسلام في ليبيا

بالصور.. «السيسي» يلتقي نظيره التشادي ويؤكدان دعمهما للسلام في ليبيا
3

3

بحث الرئيس عبد الفتاح السيسي، مع الرئيس التشادي، إدريس ديبي، بقصر اﻻتحادية، الأحد، سبل تعزيز العلاقات الثنائية في كافة المجالات، خاصة مجاليّ «الصحة والزراعة»، بالإضافة لتوقيع على مذكرتي تفاهم في هذين المجالين.
قال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باِسم الرئاسة، إن الرئيس السيسي، أشاد بالعلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين، وأهمية تعزيزها والعمل على تطويرها في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.

1

وأشاد «ديبي»، بالدور الذي قامت به مصر على مر السنين في تعليم اللغة العربية للطلاب التشاديين، مثمنًا دور المعلمين وأساتذة الجامعات المصريين المبعوثين إلى تشاد، معربًا عن أمله في زيادة أعدادهم بكافة المراحل التعليمية المختلفة.
وأشار إلى أن دور التشاديين خريجي الجامعات المصرية في إثراء مختلف جوانب الحياة العملية والمؤسسات هناك.

4

وتم الاتفاق على إيفاد 4 قوافل طبية مصرية سيتم إيفادها إلى تشاد خلال عام 2015، فضلًا عن تدريب الأطباء التشاديين، واِستقبال مصر لعدد من المرضى لتلقي العلاج، ودراسة اِقتراح إنشاء عيادة طبية مصرية هناك، بالإضافة إلى إمكانية تصدير الدواء المصري، وهو ما رحب به الرئيس ديبي، فضلًا عن التعاون في مجال المياه الجوفية، ودراسة إنشاء مزرعة نموذجية مصرية بجنوب شرق تشاد، وذلك في إطار التعاون الزراعي، لتنمية الثروة الحيوانية وزراعة بعض أنواع من المحاصيل الزيتية والتقاوي المحسنة.

5

وأشار «ديبي»، إلى اعتزاز بلاده بالتعاون المثمر مع مصر في مختلف المجالات، مشيدًا بنشاط الشركات المصرية العاملة في تشاد، لاسيما شركة المقاولون العرب، والمشروعات الإنشائية التي تقوم بتنفيذها.
وأوضح الرئيس السيسي، حرص مصر على استمرار برامج بناء القدرات للكوادر التشادية في مختلف المجالات، ووفقًا لأولوياته، سواء من خلال الأزهر أو الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية.
وتوافقت الرؤى حول أهمية الحفاظ على وحدة الأراضي الليبية وصون مقدراتها، ودعم مؤسساتها الشرعية وفي مقدمتها البرلمان الليبي والجيش الوطني، وكذلك أهمية مساندة جهود المبعوث الأممي «برنادينو ليون» بغية تنفيذ مبادرة دول جوار ليبيا التي تم إقرارها في أغسطس الماضي بالقاهرة.

6

وأكد الرئيس أهمية تكثيف التعاون والتنسيق في إطار آلية دول جوار ليبيا لبلورة موقف حاسم إزاء الأوضاع هناك، قبل عقد القمة الإفريقية المقبلة، مع العمل على تفادي تعدد المبادرات.
وشدد على أهمية دعم جهود السلام في دارفور، وذلك في إطار العمل على إحلال الاستقرار والسلام في القارة الإفريقية.

 

التعليقات