بالصور.. استخدام «الموسيقي» كوسيلة للتعذيب والموت
التعذيب بالموسيقى
التعذيب بالموسيقى
التعذيب بالموسيقى

يهربون من عالم الصخب والضوضاء إلى ما يشع بالجو بالهدوء والطمائنية التي ينبعث من الموسيقي، فبرغم كونها مصدر للراحة، إلا أنها كانت مصدر مزعج لدى السجناء، للحصول على معلومات بخصوص قضية ما.

ففي السياق ذاته، تم إدخال أسلوبًا جديد للتعذيب وهو استخدام موسيقى صاخبة، والتي تؤدي لإحداث تغيير في كيمياء المخ، خاصة عند توفر العوامل المساعدة كدرجة ومستوى التردد والتكرار، فقد جاءت فكرة التعذيب باستخدام الموسيقى.

بإلاضافة إلى التعرض لصوت عالي أياً كان يولد الغضب حيث يتم تشغيل الموسيقى الصاخبة والأغاني الممتلئة بالصراخ والضجيج بأذن السجين يومياً وعلى مدار ساعات، والتي تدفعه إلى الصراخ بأعلى صوته، وعند توقف الصوت يتكفل عقله بإكمال جلسة التعذيب بترديد الأصوات التي سمعها بلا هوادة .. مما يوصله إلى الجنون.

كما أنه يتم تسليط الضوء الشديد على السجين لمدة 16 ساعة، وإرغامه على سماع هذه الموسيقى الصاخبة ولمدة أربعة أيام متتالية، فهي كفيلة بتدميره نفسيًاً وعصبياً، وإيحاله إلى كائن هزيل لا يقوى حتى على التفكير، ومن ثم ينجح المحقق في الحصول على الاعترافات كاملة.

فلم تكن تلك الفكرة وليدة اليوم بل وجدت قديمًا، ففي الحرب العالمية الثانية، حين كانت الطائرات تصدر أصواتاً مفزعة كلما دنت من الأرض لبث الرعب في نفوس الناس و تحطيم معنوياتهم قبل قصف المدينة بأكملها.

أما في المعسكرات الألمانية السرية أيضًا، كان يستخدم التعذيب بالصوت تجاه الأسرى، عن طريق ناقوس ضخم يتدلى من السقف، على مستوى قريب من رأس الأسير، والذي كان يدفع الأسير للاعتراف بكل شيء خشية أن يلمس المحقق هذا الجرس بطرف قلمه، فتُثقب طبلة أذنه أو يصاب باهتزاز يرج أركانه.

كما أنه استخدم حديثًا في السجون الأمريكية في كافة سجونها العسكرية تحديداً سجن أبو غريب، ومعتقل جوانتانمو، الذي تمارس فيه أبشع أشكال التعذيب. فبعد الكشف عن استخدام هذا الأسلوب في تعذيب سجناء جوانتنامو.

من الناحية الأخرى قامت أحدى الفرق الموسيقية الكندية، التي تم استخدام بعض أغانيها في التعذيب، بمطالبة السجون الأمريكية بمبلغ وقدره، لاستخدام الأغاني دون إذن مسبق، حيث أعرب أحد أعضاء هذه الفرقة عن شديد غضبه، من انتهاك السجون الأمريكية لحقوق الملكية واستخدام الأغاني بشكل غير قانوني.

لكنه لكي يخدع السجين إلى هذا النوع من الموسيقى، لابد أن تكون مُسيئة للديانة الذي ينتمي إليها وثقافة بلاده، والعمل على تمجيد أمريكا وأخيرًا، لابد أن تكون مصحوبة بالصراخ والإزعاج إلى حد أقصى.

تعذيب
تعذيب
موسيقى للتعذيب
موسيقى للتعذيب
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية