بالصور.. ارتفاع أعداد القتلي إلى 12 فرد.. في اشتباكات الأمن والمتظاهرين بـ «المطرية»

بالصور.. ارتفاع أعداد القتلي إلى 12 فرد.. في اشتباكات الأمن والمتظاهرين بـ «المطرية»
المطرية

 

مظاهرات
مع مرور  أربعة سنوات على ذكرى ثورة الخامس والعشرين من يناير، خرج العديد من الناس إلى الشوارع والميادين منهم من يحتفل، ومنهم من يطالب بمطالب الثورة التي لم تتحق بعد من وجهة نظرهم.

من جانبه، وسط تواجد أمني مكثف منذ الصباح، وسقوط عدد من القتلى ووعشرات المصابين جرآء الاشتباكات التي حدثت في مختلف المحافظات بين الأمن والمتظاهرين، حيث أعلنت وزارة الصحة والسكان منذ قليل، عن ارتفاع عدد حالات الوفيات إلى 12 من المطرية وعين شمس والأسكندرية والبحيرة والهرم، كما أعلنت الوزارة في بيان لها ارتفاع أعداد المصابين إلى 30 مصابًا على مستوى الجمهورية في أحداث ذكرى ثورة 25 يناير.

على صعيد آخر، انتقلت الاشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين، من شارع رمسيس إلى منطقة الوكالة وبولاق أبو العلا، وسط إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المتظاهرين الذين ذهبوا ناحية كورنيش النيل ومبنى وزارة الخارجية وبدأت حركة المرور تعود تدريجيا إلى شارع رمسيس و26 يوليو، مع تواجد أمني مكثف.

وعن المطرية، مازالت الاشتباكات دائرة بين قوات الأمن والمتظاهرين، وزاد عدد المتظاهرين هناك إلى المئات، وقامت قوات الأمن باطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، ورد المتظاهرين بالحجارة، وتشهد المنطقة الآن حالات كر وفر بين الطرفين، مما أدى إلى وقوع 4 حالات إصابة بـ«الخرطوش»، بينهم إصابة بالوجه، وتم نقله للمستشفى، كما قام المتظاهرين، بحرق أتوبيس نقل عام، بالمطرية، بعدما ألقوا عليه زجاجة «مولتوف»أدى لنشوب الحريق بها وفر السائق من الأتوبيس خوفًا من إصابته.

في بيان لها، الأحد، أكدت وزارة الداخلية، أن الاشتباكات في الطرية وعين شمس أدت إلى  وفاة المجند «محمد علي خلف عبدالحافظ» من قوة الأمن المركزي وإصابة 3 ضباط من قوة مديرية أمن القاهرة بطلقات نارية بأماكن متفرقة بالجسم، وكذلك إصابة عدد من أهالي المنطقة وتم نقلهم للمستشفيات وجار الوقوف على حالتهم الصحية.

فيما قام المتظاهرون بقطع الطريق الدائري، وانطلقت مسيرة أخرى للمتظاهرين إلى منطقة «إمبابة»، وحالة من الكر والفر بين المتظاهرين وقوات الأمن في ميدان سرور بمحافظة دمياط، وسط عمليات عديدة من الاعتقال للمشاركين فيها،  كما سادت حالة من الكر والفر بين المتظاهرين وقوات الأمن بشارع طلعت حرب وأطلقت قوات الأمن قنابل الغاز و«الخرطوش» على المتظاهرين لتفريقهم، وسط استمرار المناوشات بين الطرفين، ونشوب حريق في مبنى حي الهرم.

وعن المعادي، مازالت هناك حالات كر وفر بين المتظاهرين وقوات الأمن، وتصدت قوات الأمن هناك للمسيرات بقنابل الغاز المسيل للدموع والـ «خرطوش»،  ونجحت قوات الأمن في تفجير قنبلة، بشارع الجزائر بمنطقة عرب المعادي، بعد نقلها من جوار إحدى كبائن الكهرباء العمومية بالمعادي. 

ومن ناحية أخرى، توافد العشرات على ميدان عبد المنعم رياض، لتأييد الرئيس عبد الفتاح السيسي، والجيش والشرطة، ورفع المشاركين في الوقفة أعلام مصر وصورًا للرئيس، وعدد من اللافتات مكتوبا عليها «جيش مصر ميزان عدل للدول العربية» و«اللهم احفظ القائد الأعلى ورئيسنا القائد السيسي» و«مواطن مصري وافتخر» و«ثورة 25 ضد الفساد و30 يونيو ضد الإرهاب».

المطرية

1201525142119

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *