بالصور.. أمريكية تقتل طفلها ثم تمارس الجنس
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

انتهت عندها مشاعر الأمومة وتجردت من أى مشاعر إنسانية، «جيليان تيت» أمريكية تبلغ من العمر 31 سنة، تقتل طفلها الصغير البالغ من العمر ثلاثة سنوات ثم تمارس الجنس بجوار جثته.

أكدت التحقيقات أن «جيليان تيت» وصديقها «غاري فاليبنباوم» والبالغ من العمر 23 عامًا، فذا اعتداء على ابنها الطفل «سكوت ماكميلان» بدافع المزاح كما قالا.

ومارس العشيقان أبشع أنواع التعذيب للطفل على مدار أسابيع، وربطاه رأساً على عقب من قدميه في حبل ثم دفعا رأسه نحو الحائط، واستخدما أدوات مؤلمة في التعذيب، مثل قضبان حديدية وأدوات حادة وربطاه في الكرسي وجلداه بسلك كهرباء، وعندما استقبلت الممرضات فى وحدة الطوارئ جثة الطفل سكوت، كان البكاء والذهول هي ردود فعلهن لفظاعة الفعل.

وقالت إن القاتلين يمثلان أمام المحكمة لجلسة استماع أولية بتاريخ 14 نوفمبر الجاري لأخذ أقوالهما.

أما قانونياً وقضائياً، فقد وصف النائب العام بمقاطعة «تشيستر» الجريمة بأنها قصة رعب أمريكية، وخاصة أن الأم وصديقها اعترفا بجريمتهما البشعة.

0 1 2 5 7 14