بالصور.. أشباه الرؤساء بين الواقع والخيال

بالصور.. أشباه الرؤساء بين الواقع والخيال
1964981_892509487459791_5709049921932481548_n

الكثير من الناس يصادفون في حياتهم من يشبه بهم، ويظنهم أشخاصا آخرين، و غالبيتنا لا يهتم بهذا التشابه، لكن عندما يخص هذا التشابه بشخصية شهيرة فإنها غالباً ما تكون حديث العامة ووسائل الإعلام.

ظهرت خلال السنوات الماضية أشباه نجوم الفن كثر ، لكن “الساسة” أمر مختلف، خصوصا بعد سقوط هذا الرئيس أو ذاك، فصدام حسين مثلا ظل “الجدل” قائماً في شبيهه، وعما إذا كان الذي أعدم “الشبيه” أم الأصلي، وقبله كان هتلر الشخصية الأكثر جدلا في القرن الماضي، حيث ذهبت الكثير من الروايات تؤكد وجوده وأن قضية انتحاره ما هي إلا تمويها لقوات التحالف.

المواطن اليمني محمد عبدالله شمري لم يكن يعلم أنه سيحدث جلبة كبيرة لدى الشارع المصري الذين ظنوا أنه الرئيس المخلوع حسني مبارك، وراحوا يتجمعون حوله معتقدين أنه خرج من سجنه، لكنه بالكاد استطاع ان يؤكد لهم هويته الأصلية وأظهر جوازه، وأن وجوده في القاهرة ليس سوى زيارة إلى أهله.

في المقابل فإن من خلف حسني مبارك الرئيس محمد مرسي هو الآخر وجد له شبيه، ظهر إلى العلن ويدعى رمضان هو من عامة الناس، جاء من أقاصي سوهاج ليكون وسط العامة في مظاهراتهم. بل راقته الفكرة فقال للحشود “أهلي وعشيرتي أحبكم جميعاً”، وهي كلمة اشتهر بها مرسي في بداية خطاباته الرئاسية.

أما أكثر شخص “شبيه” فهو الإندونيسي إلهام أنس “34 سنة” الذي ظهر بعد تسلم الرئيس الأمريكي أوباما إلى السلطة، وبالكاد يفرق المشاهد بين الاثنين، ولو أن أوباما استعان به في زيارات رسمية لانطلت الحيلة على الكثيرين مثلما كان يفعل صدام حسين حسبما يقول المقربون منه آنذاك.
أما الجديد فهو شبيه الرئيس السوري “بشار الأسد” وهو ليس ببعيد عن السلطة، حيث يعمل ضابطا طيارا في سلاح الجو، لكن قوات الجيش الحر أسقطت طائرته وأصبح في أيديهم كأسير.

م fc2c97ad-b638-495f-a857-887630d7caa5_16x9_600x338 0c3f4c426df207 CzdJs 201412240606364161999 10849729_892509104126496_3634615612552305877_n 10406712_892509770793096_1919365272091728777_n 0c3f4c426df205 0c3f4c426df302 1964981_892509487459791_5709049921932481548_n

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *