بالرغم من الشهرة 9 نجمات تعرضن للتحرش .. إحداهم أُجبرت على خلع ملابسها على المسرح

قد يكون التحرش أحد أكثر الأشياء المزعجة التي تواجهها المرأة، فما بالك لمشاهير الفن والنجوم، حيث تتعرض دائماً نجمات الفن والغناء في مصر والعالم العربي للتحرش الجنسي من المعجبين وغير المعجبين أيضاً خاصة إذا كانت هذه الفنانة معروف عنها تقديم أدوار الإغراء وهو ما يجعل المتحرش يعتقد أن النجمة سوف تقبل بهذا التصرف ويرصد لكم اليوم الجديد أبرز حالات التحرش بالفنانات وخاصة التي حدثت في مصر.

ونرصد في التقرير التالي أبرز نجمات الفن اللاتي تعرضن للتحرش:

 

1 – فيفي عبده

أكدت فيفي عبده بأنها قد تعرضت للتحرش الجنسي في العمل لأحد أفلامها الذي جسدت فيه دور راقصة لكن في أغلب لقاءاتها الصحفية قالت انها صفعت هذا المتحرش.

2 – منة شلبي

قالت منة شلبي إن شاب سوداني حاول تقبيلها بالقوة خلال وجودها بالشارع وصرخت واستغاثت بالمارة الذين أنقذوها منه وقالت إن هذا الشاب معروف في منطقتها باسم مجنون منة شلبي وهو سوداني الجنسية وكان يتردد على المنزل الذي تعيش به في محاولة منه للحديث معها إلا أن أمن العمارة كان يمنعه من الدخول خصوصًا أنه ليس هناك أي صلة تربط بينهما.

واضطرت إلى تحرير محضر بالواقعة وتمسكت بضرورة أن ينال هذا الشاب عقابه ليكون عبرة لمن يفكر في الإقدام على مثل هذا الفعل.

3 – إلهام شاهين

النجمة إلهام شاهين هي الأخرى كانت على موعد مع موقف محرج من قبل أحد المعجبين خلال العرض الخاص لفيلم «هز وسط البلد» حيث قام أحد المعجبين بالتعدي عليها بطريقة غير لائقة مدعيًا أنه يحاول أن يتصور معها.

والتفتت إليه وصرخت في وجهه قائلة: «ماينفعش تحط إيدك عليا بالشكل ده ومش هتصور معاك بعد التصرف ده أصل أنا مش حق مكتسب للبشر».

4 – غادة عبد الرازق

اتهمت النجمة الفنانة غادة عبد الرازق المخرج محمد سامي بمحاولة التحرش بها وملامسة أجزاء حساسة من جسدها متهمة إياه أيضًا بهتك عرضها وذلك في محضر رسمي.

قالت غادة في التحقيقات إن «سامي» قام بالركض خلفها وجذبها من التيشرت التي كانت ترتديه ما أدّى إلى كشف جزء من جسدها وتعرضت للإحراج أمام الجميع وذكرت واقعة أخري قد تعرضت لها قبل أن تصبح نجمة مشهور بأن شخص ما كان يركب دراجة وهي تسير في الشارع وجاء وضربها بيده من الخلف

5 – هالة صدقي

صرحت هالة صدقي بأنها قد تعرضت للتحرش وذلك أثناء تقديمها واجب العزاء في الفنانة الراحلة سناء جميل.

وقالت إنها وجدت شخصًا يتتبعها في الجنازة وعندما اعتدى عليها ضربته على وجهه أمام الجميع وأضافت أنها لم تخف من ضربه وسط هذا الحشد الكبير بالجنازة.

6 – بسمة

تعرضت الفنانة بسمة، زوجة الدكتور عمرو حمزاوي، عضو مجلس الشعب السابق، للتحرش أثناء مشاركتها في الوقفة الاحتجاجية المنددة بحبس الصحفيين في قضايا نشر، بميدان طلعت حرب.

وكتب «حمزاوي» عبر حسابه الشخصي على تويتر: «في وقفة الدفاع عن الحريات وشاركت بها مع بسمة، تم التحرش بها من جانب شابين، غادرنا المكان في سلام بعد المشاركة»، معتبرًا في الوقت نفسه أن ذلك جرس إنذار جديد لخطورة التحرش.

7 – مروة أما نعيمة

سردت المغنية اللبنانية مروي تفاصيل جديدة حول واقعة التحرش الجنسي التي قالت الصحافة المصرية إنها تعرضت لها في حفل أقيم بشاطئ النخيل بالعجمي في الساحل الشمالي (12 كم من الاسكندرية).

وعلى الرغم من نفيها الواقعة، إلا أنها أكدت حدوث تدافع بين الشباب للحصول على توقيعها أو التصوير معها، ما دفع 4 من حراسها الشخصيين، ومدير أعمالها، إلى حملها. وأثناء ذلك انهمكت في البكاء لشعورها بالاختناق، وبعدها تصورت أن الناس ستأكلها من شدة حبهم لها، على حد تعبيرها.

كما نفت أنها كانت ترتدي ملابس عارية أثناء هذه الحفلة، مؤكدة أنه لم يكن شورتا ساخنا أو قميص نوم، بل ظهرت بفستان سهرة (سواريه)، متهمة «من يرى ذلك عرياً» بالرجعية.

واتهمت المغنية فنانة منافسة بترويج شائعة التحرش الجنسي بها، معتبرة، في حوار مع «العربية. نت» أن هناك من يحاول تشويه صورتها أمام جمهورها، فأشاعوا قصة وهمية عن التحرش بها مستغلين، حالة البكاء التي تعرضت لها نتيجة تدافع الجمهور نحوها.

8 – نهلة زكي والسبكي

قال المحامي سمير صبري، دفاع الفنانة الشابة، إن المنتج محمد السبكي، لم يلتزم بعقد احتكار أبرمه مع الفنانة المذكورة كانت مدته ثلاث سنوات، مشيرًا إلى أنه ثمة خلافات نشبت بين الطرفين بسبب هذا الأمر.

وأوضح «صبري» أنه بعد ذلك عُرض عليها دور آخر خارج الشركة، ورفض السبكي الموافقة أو فسخ التعاقد معها، وحين ذهبت لمكتبه للمناقشة تحرش بها، وتوجهت بعدها إلى مكتبه من أجل تحرير ضده محضر بالواقعة.

9 – سهير رجب

روت الفنانة سهير رجب، تفاصيل تعرضها للتحرش في الساحل الشمالي من رجل مسن في عمر السبعينيات.

وقالت سهير رجب في حوارها مع الإعلامية إيمان عز الدين، ببرنامج «90 دقيقة» المذاع عبر فضائية «المحور»، إنه خلال زيارتها للاستمتاع بشواطئ مارينا فوجئت بشخص يجلس على أحد الشماسي المجاورة لها، ويتحدث بأسلوب غير لائق وبطريقة «زيادة شوية» عن الحد، ويطلق ألفاظ جريئة، مضيفة: «عصبنا ونرفزنا وقلنا له عيب مش كده، وتطور الأمر لمشاجرة بعد تدخل شقيقها».

وأشارت إلى أنها فوجئت بأربعة أشخاص انضموا للمشكلة وأخذوا شقيقها وحاولوا إغراقه في مياه البحر، إلى أن جاء آخرون أنقذوا أخيها بعد تعرضها للضرب المبرح.