بالأرقام.. فاتورة استهلاك المصريين في رمضان.. السكر يسجل مليار و800 ألف جنيه.. و2 مليار جنيه للياميش.. ونسبة الدواجن والبيض تنخفض 20% عن العام الماضي.. وتراجع مستلزمات العيد من الملابس والأحذية


مع اقتراب نهاية شهر رمضان، وحلول عيد الفطر المبارك، أعلنت بعض الجهات عن فاتورة استهلاك المصريين، خلال الشهر الكريم، التي شهدت تراجعا عن الأعوام الماضية؛ نظرا لارتفاع أسعار العديد من السلع الغذائية، بالإضافة عن القوة الشرائية للمصريين لمستلزمات العيد من الملابس والأحذية التي تراجعت هي الأخرى عن المعدلات المتعارف عليها. 

 

اللحوم

أشار محمد وهبة، رئيس شعبة الجزارين بالغرف التجارية بالقاهرة، إلى أن مبيعات المصريين خلال شهر رمضان، تراجعت بنسبة 35% عن العام السابق؛ نتيجة لارتفاع الأسعار والظروف الاقتصادية التي يعانيها المصريون، وأكد على أن نهاية الشهر لن تزيد نسبة مبيعات اللحوم؛ نتيجة لاتجاه المصريين للأسماك والملابس والكعك، مما يؤثر على استهلاك المصريين خلال الأيام الأخيرة من الشهر الكريم. وشهدت أسعار اللحوم في الأسواق، زيادة جديدة خلال الفترة الأخيرة من شهر رمضان المبارك، نظرًا لزيادة الطلب عليها، كما هو معتاد لدى المصريين.

 

السلع الغذائية 

ومن جانبه، قال أحمد يحيى، رئيس شعبة السلع الغذائية بالغرف التجارية: إن الاستهلاك من السلع في رمضان ازداد بنسبة 300% عن الشهور الماضية، ومن المتوقع أن ترتفع مبيعات الدقيق لتصل إلى نحو مليار و500 ألف جنيه؛ لاستخدامه في الكنافة والقطايف والمنتجات الرمضانية، بالإضافة للخبز.

 

كما ارتفعت مبيعات السكر خلال الشهر الكريم لتسجل نحو 1.8 مليار جنيه، خاصة وأن استهلاك السكر في هذا الشهر يرتفع نتيجة للعصائر المستخدمة والحلويات الرمضانية، وكذلك بلغت نسبة مبيعات الزبادي والألبان بنحو 300 مليون جنيه، مضيفا أن المصريين استهلكوا نحو 80 ألف طن من الزيت في شهر رمضان، بنحو 500 مليون جنيه.

 

الحلويات 

وفي نفس السياق، قال صلاح العبد، رئيس شعبة الحلويات بالغرف التجارية، إن أعلى مبيعات للحلويات تصل إلى نحو 800 مليون بنهاية شهر رمضان، مضيفا في تصريحات له، أن المبيعات تراجعت بنحو 15% عن العام الماضي، وأشار العبد إلى تراجع القوة الشرائية، مؤكدا ظهور مبيعات النصف كيلو، وكذلك اتجاه عدد من الأسر المصرية للحلويات المنزلية، بما يقلل من فاتورة استهلاك المصريين من الحلويات. 

 

الدواجن

وصرحت شعبة الدواجن بالغرف التجارية، أن المصريين أنفقوا نحو ربع مليار جنيه لشراء الدواجن والبيض، والتي لفتت إلى أن مبيعات الدواجن في شهر رمضان تراجعت عن العام الماضي بنسبة 20% نتيجة لارتفاع الأسعار، ورجحت الشعبة أن تصل مبيعات الدواجن لنحو 180 إلى 190 مليون جنيه، بنهاية شهر رمضان، وزيادة مبيعات البيض لنحو 60 مليون جنيه. 

 

الياميش

وقاطع عدد من المصريين شراء الياميش هذا العام، نظرا لارتفاع الأسعار بعد تعويم الجنيه، وكشف رجب العطار رئيس شعبة العطارة بالغرف التجارية، عن أن مبيعات الياميش تراجعت العام الحالي، عن السابق بنسبة 20%، لكنه توقع أن تصل المبيعات في ختام الشهر الكريم إلى نحو 2 مليار جنيه. 

 

الخضراوات

وفي نهاية فاتورة رمضان، أكدت شعبة الخضراوات بالغرفة التجارية، أن المصريين أنفقوا نحو نصف مليار جنيه على شراء الخضراوات، حيث إن استهلاك المصريين في شهر رمضان من الخضراوات بلغ أكثر من 460 مليون جنيه، ومن المتوقع ارتفاعها في الأيام المقبلة.

 

الملابس 

وفيما يخص فاتورة عيد الفطر، أعلنت الغرف التجارية أن استهلاك المصريين تراجع كثيرا عن الأعوام الماضية، وتوقعت الغرف انتعاش أسواق الملابس خلال الأيام المقبلة، بنسبة 15%، مشيرة إلى أن مبيعات الملابس تراجعت في شهر رمضان عن العام الماضي، بنسبة 40%، لتبلغ نحو 1.5 مليار جنيه، مقارنة بمبيعات العام الماضي التي سجلت 2.35 مليار جنيه، ورجعت أسباب تراجع القوى الشرائية إلى ارتفاع الأسعار بنسبة 150% عقب قرار تعويم سعر صرف الجنيه.

 

الأحذية 

وأكدت ذلك شعبة الأحذية بالغرف التجارية، حيث تراجعت نسب شراء المصريين من الأحذية خلال شهر رمضان؛ بسبب ارتفاع مستلزمات الإنتاج وأسعار الجلود، إذ وصل سعر الجلد الخام للحذاء إلى نحو 140 جنيها، وبعد تصنيعه يصل إلى نحو 250 جنيها، لافتا إلى أن مبيعات الأحذية سجلت نحو ربع مليار جنيه.

 



-اقراء الخبر من المصدربالأرقام.. فاتورة استهلاك المصريين في رمضان.. السكر يسجل مليار و800 ألف جنيه.. و2 مليار جنيه للياميش.. ونسبة الدواجن والبيض تنخفض 20% عن العام الماضي.. وتراجع مستلزمات العيد من الملابس والأحذية