انفراد.. لاعب دمنهور يكشف عن فساد ناديه

 محمد-المرسى

كـ«عادة» الأندية في فترة الانتقالات، تسعى للتعاقد مع اللاعبين من آجل تدعيم صفوفها، وفي فترة الانتقالات الشتوية 2015، تعاقد نادي دمنهور مع اللاعب «محمد المرسي» مهاجم نادي الإتحاد السكندري، لكن شهر العسل لم يستمر طويلاً بين النادي واللاعب، فإذا بإعلان النادي إنقطاع اللاعب عن التدريبات، وفشل الجهاز الفني واللاعبين والإدارة للوصول إليه، بعد إغلاق هاتفه المحمول.

وفي نفس السياق، أكد «محمد المرسي» على أن الإدارة بعيدة تمامًا عن اللاعبين والجهاز الفني، مشيرًا إلي أن اللاعبين ينامون على الأرض في يوم المباريات أثناء المعسكر.

كما أضاف «المرسي» في تصريحات خاصة لموقع «الميديا توداي» إلى أن ما يحدث يشمل الأكل والملابس التي يرتديها اللاعبين قائلاً ” الأكل يوم الماتش بايت، والزي الخاص بالمباريات مرقعينوا، لعدم توافر زي للفريق.

ونفي اللاعب عن سرقته للمبلغ الذي حصل علىه من نادي دمنهور، موضحًا بأنه سيقوم بإرجاع المبلغ إليهم مرة آخري، حتي لو تقدموا بشكوي، مؤكدًا على أن ما حصل علىه هو 15 ألف جنية فقط.

وعند سؤاله عن صمت اللاعبين لما يحدث داخل النادي علق قائلاً ” أكيد خايفين، اللى عنده دم بس هو اللى يتكلم، لكن اللى مقضيها ومش في دماغه مش هينطق”.