«اليوم»: أولى جلسات محاكمة «مرسي» وآخرين في «التخابر مع قطر».. النطق بالحكم على عنتيل المحلة الرابع

«اليوم»: أولى جلسات محاكمة «مرسي» وآخرين في «التخابر مع قطر».. النطق بالحكم على عنتيل المحلة الرابع
محمد مرسي
محمد مرسي
محمد مرسي

في إطار مُحاكمات النظان السابق، تنظر محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، اليوم الأحد، أولى جلساتها لمحاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسى و10 متهمين آخرين من كوادر وأعضاء الإخوان، في قضية اتهامهم بالتخابر وتسريب وثائق ومستندات صادرة عن أجهزة الدولة السيادية إلى مؤسسة الرئاسة، وإفشائها إلى دولة قطر.

مما يُذكر، بأنه كان النائب العام المستشار هشام بركات، قد وافق على إحالة المتهمين إلى المحاكمة في سبتمبر من العام الماضي، في ختام التحقيقات التي باشرتها نيابة أمن الدولة العليا بالقضية، حيث جاء بأمر الإحالة «قرار الاتهام» أن الرئيس الأسبق محمد مرسي وعددًا من المتهمين قاموا باختلاس التقارير الصادرة عن جهازي المخابرات العامة والحربية والقوات المسلحة وقطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية وهيئة الرقابة الإدارية.

في تلك الأثناء، من بينهذه التقارير مستندات غاية في السرية تضمنت بيانات حول القوات المسلحة وأماكن تمركزها والسياسات العامة للدولة، بقصد تسليمها إلى جهاز المخابرات القطري وقناة الجزيرة الفضائية القطرية، بقصد الإضرار بمركز مصر الحربي والسياسي والدبلوماسي والاقتصادي وبمصالحها القومية.

فيما أوضحت التحقيقات التي أشرف عليها المستشار تامر فرجاني المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، إلى أن مرسي استغل منصبه كرئيس للدولة، وقام بتعيين بعض كوادر جماعة الإخوان في وظائف بالغة الحساسية بمؤسسة الرئاسة، منهم أحمد عبدالعاطي مدير مكتبه، وأمين الصيرفي سكرتيره الخاص.

على الصعيد الأخر، تبدأ محكمة جنح التهرب الضريبي، اليوم الأحد، برئاسة المستشار محمد بغدادى، وسكرتارية محمد صبحي ووسام حنفي، النظر في محاكمة رجل الأعمال أحمد عز، بتهمة التهرب من سداد مبلغ 10 ملايين و680 ألفًا كضرائب مستحقة عليه، نظير تعاملاته التجارية الخاصة بشركتي «عز الدخيلة وعز القابضة».

كما كانت نيابة التهرب الضريبى، قد أحالت «أحمد عز» إلى المحاكمة بعد أن أشارت التحقيقات إلى تهربه من سداد 10 ملايين، و680 ألف جنيه، كضريبة مستحقة على أرباح شركتيه التي بلغت 42 مليونًا و800 ألف جنيه، خلال الفترة من 2000 إلى 2010م.

فيما يتعلق بقضية عنتيل المحلة، تستأنف محكمة جنح أول المحلة جلسة النطق بالحكم في قضية العنتيل الرابع محمد زعيتر، المتهم بممارسة الفعل الفاضح والنصب والاحتيال على المواطنين وانتحال صفة ضابط.

بينما كانت المحكمة قد نظرت جلسات محاكمة المتهم، وحضرت الجلسة زوجة المتهم عرفيا «م.م،وس.ع» إحدى ضحايا المتهم، وطالب أحمد عماد ممثل النيابة العامة بتوقيع أقصى عقوبة على المتهم لانتحاله صفة ضابط، وصفة وكيل نيابة.

من الناحية الأخرى، تنظر محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار معتز خفاجي، اليوم الأحد، محاكمة 31 شخصًا من المتهمين بقتل القيادي الشيعي حسن شحاتة، و3 من معتنقي المذهب، والشروع في قتل 13 آخرين، خلال الأحداث التي وقعت بمنطقة «زاوية أبومسلّم»، بمركز أبوالنمرس، في القضية 3117 جنايات الجيزة.

في ظل ذلك، وفقًا لأمر الإحالة أسندت جهات التحقيق للمتهمين ارتكاب جرائم التجمهر بقصد القتل العمد مع سبق الإصرار، وقتل حسن محمد شحاتة أحد زعماء المذهب الشيعي في مصر، وثلاثة آخرين من أبنائه وأتباعه عمدًا، بأن توجه الجناة إلى مكان تواجدهم وحاصروهم، حاملين أسلحة بيضاء وعصى وزجاجات مولوتوف، وأجبروهم على الخروج منه، ثم انهالوا عليهم ضربًا وطعنا فأحدثوا إصابتهم التي أودت بحياته.

التعليقات