الهلال يتسلح بالتاريخ أمام الأندية الإيرانية لبلوغ نهائي دوري الأبطال


يحتضن استاد مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بعمان، اليوم الثلاثاء، إياب نصف نهائي دوري أبطال آسيا، عندما يحل نادي الهلال السعودي ضيفًا على بيرسبوليس الإيراني، في تمام الساعة السادسة مساءً.

ويبدو الهلال السعودي أقرب إلى الدور النهائي لمسابقة دوري الأبطال، بعد أن مهد الطريق لبلوغ النهائي للمرة الثانية منذ تغيير نظام البطولة عام 2003، بفوزه برباعية نظيفة ذهابا بينها ثلاثية لمهاجمه الدولي السوري عمر خريبين على ملعب محمد بن زايد في أبوظبي الإماراتية قبل ثلاثة أسابيع، علما بأنه أكمل المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 49، إثر طرد لاعب وسطه عبد الله عطيف لتلقيه إنذارين في دقيقة واحدة.

ويلتقي أوراوا ريد دايموندز الياباني مع ضيفه شنجهاي سيبج الصيني على ملعب سايتاما 2002 في سايتاما، غدًا الأربعاء، في المباراة الثانية ضمن إياب الدور نصف النهائي بعد أن تعادلا (1-1 ذهابا).

ويسعى الهلال بقيادة مديره الفني الأرجنتيني رامون دياز، بطل الأندية الآسيوية 1992 و2000، إلى لقب أول تحت مسمى دوري الأبطال واللعب لأول مرة في بطولة العالم للأندية، من خلال بوابة بيرسبوليس الذي يشارك في الدور نصف النهائي للمرة الأولى في تاريخه.

ويعول الهلال على صلابة خط دفاعه حيث استقبلت شباكه هدفين فقط في 5 مباريات، بالإضافة إلى قوة خط هجومه بقيادة خريبين صاحب 7 أهداف في المركز الثاني على لائحة الهدافين، وهو ما يصعب مهمة الفريق الإيراني الذي يحتاج إلى الفوز بخماسية نظيفة، لقطع الطريق أمام الفريق السعودي لبلوغ الدور النهائي.

يذكر أن الهلال هو الفريق الوحيد الذي لم يتعرض لأي خسارة حتى الآن في المسابقة، وسجل 7 أهداف في آخر مباراتين، بعدما كان تغلب على العين الإماراتي 3-0 في إياب الدور ربع النهائي.

وتشير الأرقام إلى أن الهلال تقابل أمام بيرسبوليس مرتين في النسخة الحالية في دور المجموعات في سلطنة عمان، وكان التعادل سيد الموقف (1-1 ذهابًا، و0-0 إيابًا)، كما أن الهلال حقق فوزه الرابع على بيرسبوليس الملقب بـ”الجيش الأحمر” مقابل أربع هزائم وخمسة تعادلات.

واستعد الهلال جيدا لمباراة اليوم، من خلال معسكر إعدادي في أبو ظبي، وسيخوضها بتشكيلته الكاملة باستثناء عطيف الموقوف ونواف العابد لعدم جاهزيته البدنية بعد تعافيه من الإصابة.

من جانبه يفتقد الفريق الإيراني خدمات المهاجم مهدي تاريمي وحسين ماهيني بسبب الإيقاف، وسيحاول الاعتماد على جودوين مينشا ومحسن مسلميان ووحيد أميري وعلي عليبور من أجل تعويض النقص في خط الهجوم.

وتبرز الأرقام تفوق الهلال في مسقط، حيث خاض الفريق السعودي، عدة مباريات مهمة في دوري أبطال آسيا أمام أندية إيرانية في العاصمة العُمانية مسقط، فبالرغم من مواجهتي دور المجموعات في تلك النسخة، فإنهما التقيا في عام 2015، في ثمن نهائي دوري الأبطال، وفاز بيرسبوليس ذهابا 1-0 على ملعب ازادي في طهران، وتمكن الزعيم من التعويض إيابا في ملعب الملك فهد بالرياض، وفاز 3-0 ليبلغ الهلال ربع نهائي البطولة.

والتقى الفريقان عام 2012 في دوري أبطال آسيا، وانتهى لقاء الذهاب في الرياض بالتعادل 1-1، كما فاز الهلال إيابا في طهران بهدف نظيف سجله يوسف العربي، كما التقى الهلال مع استقلال خوزستان في ملعب السيب بعُمان، مايو الماضي، وانتهى اللقاء بفوز الزعيم 2-1.

وتشير الأرقام إلى أن الهلال التقى مع الأندية الإيرانية، 37 مباراة، حقق الفوز خلال 14 مباراة، وخسر 12 مواجهة، في حين سيطرت نتيجة التعادل بينهما على 11 مباراة، وسجل الزعيم في شباك الأندية الإيرانية 37 هدفًا، بينما استقبلت شباكه 29 هدفًا.

في المقابل خسر فريق الهلال على أرضه ووسط جماهيره في البطولة الآسيوية، 5 مباريات، بينما خسرت الفرق الإيرانية في 3 مواجهات.



-اقراء الخبر من المصدر
الهلال يتسلح بالتاريخ أمام الأندية الإيرانية لبلوغ نهائي دوري الأبطال