«النيجر» تستعد لاستقبال مهاجريها من الجزائر

«النيجر» تستعد لاستقبال مهاجريها من الجزائر
مهاجريين غير شرعيين
مهاجريين غير شرعيين
مهاجريين غير شرعيين

لا تزال مشكلة الهجرة من المشكلات التي تؤرق العديد من البلاد، خاصة الدول الفقيرة التي تعاني من البطالة وغيرها، حيث بدأت السلطات الجزائرية ترحيل الدفعة الأولى من نحو ثلاثة آلاف نيجري من خلال نقل 318 يومي الخميس والسبت من العاصمة إلى تمنراست بانتظار عبورهم الحدود إلى بلدهم الأصلي، بحسب وسائل إعلام محلية.

كما أكدت الإذاعة الجزائرية أن تسع حافلات انطلقت من العاصمة مساء الخميس وصلت ظهيرة السبت إلى تمنراست بعد 30 ساعة من السفر، وقطع حوالي ألفي كيلومتر، وقد كان رئيس الوزراء النيجيري، بريجي رافيني، أعلن قبل عشرة أيام أن الجزائر ستطرد قريبًا ثلاثة آلاف طفل وإمراة لأنهم من المهاجرين غير الشرعيين «دون عمل ويعيشون من التسول للاسف».

وفي السيق ذاته، أوضح خلال نقاش في البرلمان أن المرحلين 76%أطفال و24% نساء، وبحسب الحكومة الجزائرية، فإنها لم تستجيب سوى لطلب الحكومة النيجرية لإعادة رعاياها، في حين أكدت أن كل التدابير قد اُتخذت لإعادتهم في «إطار أخوي وفي كنف الاحترام التام وصونًا للكرامة إلى غاية وصولهم إلى أقاربهم ومنازلهم» بحسب وكالة الأنباء الرسمية.

ويُذكر أنه كان في استقبال الدفعة الأولى قنصل النيجر فى تمنراست محمد أبوبكر والسلطات المحلية ومسؤولي الهلال الأحمر الجزائري، كما يُشرف على عملية نقل المهاجرين الهلال الأحمر الجزائري بمشاركة القنصلية النيجرية في تمنراست، وذلك بعد تمضية الليل في مركز استقبال أعده الهلال الاحمر، ومن المُتوقع البدء في نقل المهاجرين إلى منطقة عين قزام الحدودية، لإعادتهم إلى بلدهم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *