النيابة توجه تهمة «القتل العمد» للمتهمين في وفاة «مُدرس ههيا» بالشرقية


قررت محكمة ههيا الجزئية في الشرقية، برئاسة المستشار محمد شوك، رئيس المحكمة، اليوم الخميس، تجديد حبس 4 أفراد من العاملين بمستشفى ههيا المركزي، 15 يومًا على ذمة التحقيقات؛ لتورطهم بتهمة القتل العمد في التعدي على مُدرس والتسبب في وفاته داخل المستشفى.

وترجع الأحداث إلى توجه “السيد.م.ي” 56 عامًا، مُدرس بقطاع التربية والتعليم، إلى المستشفى لتوقيع الكشف الطبي على نجله “عبدالستار” 20 عامًا، مُجند بالقوات المُسلحة، وحدثت مُشادة كلامية بينه وأحد أفراد طاقم التمريض؛ بسبب عدم وجود أطباء لعلاج ابنه المُصاب بضيق في التنفس وحضر أفراد الأمن الإدراي وسقط المجني عليه على الأرض وتبين وفاته.

وحضرت قوات الشرطة إلى المستشفى فور حدوث الواقعة، وتحفظت على كل من “فرج.ع.إ.د” 50 عامًا، و”علي.الـ.إ.الـ” 35 عامًا، و”السيد.ع.الـ” 35 عامًا، من الأمن الإداري بمستشفى “ههيا” المركزي، و”فهمي.ع.أ.ع” 30 عامًا، ممرض بقسم الاستقبال بالمستشفى.
 
وأفادت التحريات الأولية أن عددا من أفراد الأمن الإداري وطاقم التمريض بالمستشفى (المتهمين) تعدوا على والد المُجند، حيث ركلوه في أماكن حساسة حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

 



-اقراء الخبر من المصدر
النيابة توجه تهمة «القتل العمد» للمتهمين في وفاة «مُدرس ههيا» بالشرقية