«النائب العام» يقرر الطعن في براءة «مبارك» و«العادلي» في قضية قتل المتظاهرين.. وسط فرحة الشارع المصري بهذا القرار

«النائب العام» يقرر الطعن في براءة «مبارك» و«العادلي» في قضية قتل المتظاهرين.. وسط فرحة الشارع المصري بهذا القرار
محاكمه-مبارك-24-1024x682
حسني مبارك ونجليه
حسني مبارك ونجليه

بعد أن شهدت مصر حالة من الذعر، أثناء إصدار المستشار كامل محمود الرشيدي، قراره الإفراج عن الرئيس الأسبق حسني مبارك، وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، و6 من مساعديه، في قضية قتل المتظاهرين، المعروفة إعلاميًا «قضية القرن».

حيث ثار الشعب، ضد هذا القرار، مُعلنين رفضهم لقرار المحكمة، وقرروا النزول إلى ميدان التحرير، مرة أخرى مُطالبين بحق الشهداء الذين ضحوا بأنفسهم، أثناء ثورة يناير، كما قرر أيضًا طلاب جامعات المصري،القيام المظاهرات المنددة لهذا القرار المتعسف.

ومن جانبه، رفضت القوى الثورية كافة انتمائتها، قرار الإفراج عن المتهمين في قضية قتل المتظاهرين، أيام ثورة يناير، رافعين شعاراتهم الرافضة، وزادت الهتافات، التي تعودوا عليها، أيام نزولهم إلى ميدان التحرير.

وفي نفس السياق، أمر النائب العام المستشار هشام بركات، باتخاذ إجراءات الطعن رسميًا على الحكم الصادر ببراءة الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك ونجليه علاء وجمال ووزير الداخلية الأسبق حبيب العدلى، و6 من مساعديه، في قضية قتل المتظاهرين.

كما أصدر مكتب النائب العام، بيانًا، إن المستشار هشام بركات، استعرض نتائج الدراسة التي قام بها فريق من النيابة العامة، على الحكم الصادر، وكشفت الدراسة أن الحكم ببراءة المتهمين في «قضية القرن»، واصفًا إيها بـ «عوار قانوني».

بينما شهد الشارع المصري، فرحة عارمة بهذا القرار، الذي يُعد بمثابة، عود الروح إليهم مرة أخرى، وأن حق شهداء يناير، لن يضيع بسهولة.

بيان النائب العام
بيان النائب العام
قرار النائب العام
قرار النائب العام

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *