المحكمة تقرر بإخلاء سبيل «جمال وعلاء مبارك» على ذمة قضية «القصور الرئاسية»


جمال وعلاء مبارك

أصدرت  محكمة جنايات القاهرة فى جلستها المنعقدة اليوم برئاسة المستشار محمد عامر جادو، قرار إخلاء سبيل علاء وجمال مبارك، نجلي الرئيس الأسبق حسني مبارك، بضمان محل إقامتهما، على ذمة القضية المتعلقة بحصولهما ووالدهما على أكثر من 125 مليون جنيه من المخصصات المالية للقصور الرئاسية.

وجاء قرار المحكمة بعد الطعن بالاستئناف الذي قدمه فريد الديب محاميهم الخاص، على استمرار حبسهما على ذمة القضية، وطالب الديب بإخلاء سبيلهما بعد أن أصدرت محكمة النقض في 13 يناير الجاري، حكما بنقض الحكم السابق صدوره من محكمة الجنايات بمعاقبتهما بالسجن المشدد لمدة 4 سنوات لكل منهما ومعاقبة والدهما حسنى مبارك بالسجن المشدد لمدة 3 سنوات.
وفي تصريحات صحفية، أكد فريد الديب على أن جمال وعلاء مبارك، قد قضوا مدة الحبس الاحتياطتي في القضية، وسيتم تنفيذ قرار إخلاء السبيل مساء اليوم، الخميس وخروجهم من الحبس.

وأوضح أن المحكمة اطلعت على التظلم والشهادات الصادرة من النيابة العامة وإخطار مصلحة السجون الصادر لنيابة الأموال العامة العليا، و المتهمين قد قضوا مدة الحبس الاحتياطية في تلك الفترة لمدة  18 شهرا، وأن مدة حبسهما احتياطيا على ذمة «قضية قصور الرئاسة » بدأت فى 25 يونيو 2013 حتى أصدرت محكمة حكمها فى 21 مايو 2014 بسجن كل من علاء وجمال مبارك 4 سنوات لكل منهما وأن قبول محكمة النقض الطعن المقدم من المتهمين الأسبوع الماضي يقضي بإخلاء سبيلهم بعد انتهاء مدة الحبس الاحتياطي.

من جانبه، تلقت مصلحة السجون إخطارًا رسميُا بقرار المحكمة، وهي الآن تبحث في طرق تنفيذ القرار مساء اليوم.