المحترفين الذي فشلوا في إثبات حضورهم إلى مصر

المحترفين الذي فشلوا في إثبات حضورهم إلى مصر
sports324826
جونيور
جونيور

كيبورد – محمد عماد

لم ينجح اللاعبين الذين احترفوا في الأندية المصرية في إثبات وجودهم، وعاد معظمهم إلى بلادهم دون ترك ذكرى طيبة في عقول الجماهير المصرية، نلقي الضوء أولًا على محترفي العرب ثم الأجانب:

1- صالح سدير:
نجم وسط المنتخب العراقي والذي أنضم إلى نادي الزمالك، وقد تألق سدير مع المنتخب العراقي ولكن لم يثبت وجوده في نادي الزمالك الذي كان يحمل عليه آمال كبيره للقيام بدور النجم حازم إمام.

2- أحمد الموصللي:
اللاعب الليبي الذي تعاقد معه الأهلي وبعد ذلك اكتشف أنه مصاب وأُلغي تعاقده معه قبل أن يبدأ الموسم ولم يشارك في أي لقاء.

3- قاسي سعيد:
اللاعب الجزائري الذي ضمه الزمالك، الذي أطلق عليه فريق الأحلام، ورغم أن قاسي كان أساسيًا مع الجزائر، لكنه لم يظهر بالصورة المطلوبة في الزمالك.

المحترفين الأجانب الذين فشلوا في مصر:

1- فرانسيس دو فوركي:
هو لاعب ليبيري ليس له أي تاريخ يذكر ولكن وكيل اللاعب نجح في إقناع عدلي القيعي بهذه الصفقه، وكان اللاعب يعاني من إصابة مزمنة منذ قدومه للقلعة الحمراء، كان موظف في المباراة ورجل المبارايات الودية.

2- أجوجو:
النجم الغاني الذي ظهر بشكل ملفت للأنظار للكرة الأفريقية وكان هداف بطولة أمم أفريقيا 2008ولفت أنظار الزمالك، وأتت إليه بمبالغ كبيرة جدًا لازال الزمالك يدفعها حتى الآن، ولكن لم يثبت وجوده وترك الزمالك حاله مثل حال أي لاعب أفريقي أتى للأهلي أو الزمالك.

3- جونيور:
اللاعب البرازيلي الملقب بالنحس الذي عاند البرتغالي جوزيه النادي وكان لديه ثقة كبيرة في جونيور، ولكن لم يظهر بالأداء المتوقع منه، وعندما سجل في مباراة بورسعيد أُلغي الدوري وراح ضحية المباراة 74 شهيد .

4-صنداي:
اللاعب الذي لايعرفه الكثير من المصرين غير أنه صاحب هدف القرن أمام ريال مدريد ولكنه اختفى ودخل في قائمه اللاعبين الفاشلين.

5-أمير سعيود:
ميسي العرب لاعب جزائري أنضم للنادي الأهلي ولكنه لم يشارك في مباريات رغم إجماع الجميع على موهبته الفطرية، لذلك دخل سعيود من ضمن اللاعبين الفاشلين أيضًا، الذين احترفوا في مصر.

6- دومينيك دا سيلفا:
المهاجم الموريتاني الذي هو أسوأ الصفقات التي تعاقد معها إدارتي الاهلي والزمالك خلال السنوات الأخيرة، فسخ إداره الأهلي عقده بالتراضي، ثم تعاقد معه الزمالك ولكن فسخ عقده وليس بالتراضي، ولكن بشكوى النادي لينضم فرانسيس إلى قائمه المحترفين الفاشلين.

هؤلاء اللاعبين الأبرز في تاريخ الكرة المصرية، والغريب في الأمر هو إصرار الأندية إلى التعاقد مع لاعبين ليس لهم تاريخ كروي أو إنجاز كروي ولكن كل ما تفعله هو البحث عن مجرد اسم لاعب محترف يُدفع له مبالغ هائلة.

التعليقات