«المحاكمات اليوم».. المحكمة تنظر جلسة محمد مرسي في قضية «التخابر».. و«جنايات القاهرة» تؤيد حكم الإعدام على حبارة و6آخرين في مذبحة«رفح» الثانية

«المحاكمات اليوم».. المحكمة تنظر جلسة محمد مرسي في قضية «التخابر».. و«جنايات القاهرة» تؤيد حكم الإعدام على حبارة و6آخرين في مذبحة«رفح» الثانية
aa_picture_20140707_2734055_web-1024x682

aa_picture_20140707_2734055_web-1024x682في ظل المحاكمات القائمة لقيادات الإخوان، بدأت ظهر اليوم السبت، محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، نظر جلسة محاكمة الرئيس السابق محمد مرسي و 35 متهمًا آخرين من قيادات وأعضاء تنظيم الإخوان، في قضية اتهامهم بارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومي، والتنسيق مع تنظيمات جهادية داخل مصر وخارجها، بهدف الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية، والمعروفة إعلاميًا بقضية التخابر الكبرى.

حيث تُعقد الجلسة برئاسة المستشار شعبان الشامي، وعضوية المستشارين ياسر الأحمداوي، وناصر صادق بربري بسكرتارية أحمد جاد و محمد رضا، كما حضر محمد مرسي وقيادات الإخوان في حراسة أمنية مشددة، وتم إيداعهم داخل القفص الزجاجي لبدء محاكمتهم، حيث قام المتهمون بالتواصل مع دفاعهم عبر القفص الزجاجي بلغة الإشارة، كما لوحظ حضور الدكتور محمد الكتاتني بزيه الخاص بالحبس الاحتياطي ولم يستبدل ملابسه بزى السجن الأزرق عقب حكم حبسه 3 سنوات بجلسة قضية الهروب من وادي النطرون .

وعلى الجانب الآخر، استأذن المتهم رفاعة الطهطاوي من محكمة جنايات القاهرة، أثناء نظر قضية التخابر، إعفاءه من حضور بعض جلسات المحاكمة، نظرًا لحالته الصحية السيئة، وخاصة أنه أجرى التحاليل الطبية، كما لم يمانع القاضي ذلك، كما طلب الدفاع من المحكمة ضم تقرير مستشفى السجن وخطاب الإدارة الطبية لإدارة السجون لإجراء عملية جراحية له وتأمين خروجه لنقله لمستشفى السلام الدولي، في عملية استئصال ورم خبيث تحت الإبط.

وعن محاكمة حبارة، فقد قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين عبد الشافي عثمان، وحمادة الصاوي، بتأييد حكم الإعدام علي حبارة و6آخرين بعد ورود تقرير الإفتاء، كما قضت المحكمة بمعاقبة 3 متهمين بالمؤبد وعلى 22 آخرين بالسجن 15 سنة و3 آخرين براءة.

ويُذكر أن النيابة العامة وجهت للمتهمين اتهامات بارتكاب جرائم إرهابية بمحافظات «شمال سيناء والقاهرة وسيناء»، ونسبت إليهم قتل 25 شهيدًا من مجندي الأمن المركزي، هذا إلى جانب قتل مجندين للأمن المركزي ببلبيس، واتهامات أخرى، بينها التخابر مع تنظيم القاعدة.

التعليقات