المحاكمات اليوم.. التأجيل في قضية «مجزرة بور سعيد».. وتأييد حبس 100 طالب «أزهري» 5 سنوات وغرامة 100 ألف جنيه
محكمة

محكمة

يستمر مسلسل المحاكمات بشكل يومي في مصر، حيثُ يوجد داخل السجون الآلاف من المحبوسين على ذمة القضايا السياسية، منذ ثورة الـ 25 من يناير إلى الآن، وفي هذه القضايا يوجد جميع فئات ورموز المجتمع، من كبار رجال الدولة السابقين، وأعضاء جماعات محظورة، وشباب، ونساء، وفتيات مازالوا في مقتبل العمر.

 من جانبه، قررت محكمة جنايات بورسعيد، برئاسة المستشار محمد السعيد،  تأجيل نظر القضية المعروفة إعلاميًا بـ«مجزرة بورسعيد»، إلى جلسة   يوم الإثنين.

وأمرت المحكمة باستعجال تقرير الطب الشرعي للمتهم محمد السيد مصطفى، وطلب الباحث الاجتماعي بشأن المتهمين الأحداث، إبراهيم العربي، ومحمد عبدالحكيم، وعبدالرحمن أبوزيد، وكذا الشاهد عمرو أبوسنة، وحافظ السيد سلامة، وصرحت للدفاع بإعلانهم، مع استمرار حبس المتهمين.

 على صعيد آخر، قضت محكمة جنح مستأنف ثاني مدينة نصر،  بتأييد الحكم الصادر ضد  5 طالبات بجامعة الأزهر بالحبس 5 سنوات، وغرامة 100 ألف جنيه لكل منهن، ورفض الاستئناف على حكم أول درجة، وذلك بعد اتهامهن  بالتورط في أعمال العنف التي شهدتها الجامعة العام الماضي.

 وتضمنت القضية رقم 7332 لـسنة 2013 جنح ثاني مدينة نصر، أسماء كل من: «آلاء السيد محمود عبد الرحمن، الطالبة بكلية الشريعة والقانون، وعفاف أحمد عمر حسين هادي، طالبة بكلية الشريعة والقانون، وهنادي أحمد محمود أحمد، طالبة بكلية الشريعة والقانون، ورفيدة إبراهيم أحمد، الطالبة بكلية التجارة، وأسماء حمدي عبد الستار حسين، الطالبة بكلية طب الأسنان».

ووجهت لهن النيابة العامة عدة قضايا، منها،  ارتكاب جرائم الانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون، تدعو لتعطيل العمل بأحكام الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والتجمهر، والبلطجة، والتظاهر بدون الحصول على تصريح من الجهات المختصة، واستعراض القوة، والتلويح بالعنف، وترويع زميلاتهن، ومقاومة السلطات. 
كما رفضت المحكمة من 100 طالب بجامعة الأزهر، بينهم الـ5 فتيات، وأيدت الحكم الصادر بحبسهم.