«المجلس الأعلى للصحة»يناقش الخطوات الإصلاحية المستمرة فى القطاع الصحى

«المجلس الأعلى للصحة»يناقش الخطوات الإصلاحية المستمرة فى القطاع الصحى
وزير الصحة د.عادل عدوى

 

وزير الصحة د.عادل عدوى
وزير الصحة د.عادل عدوى

عقد المجلس الأعلى للصحة اليوم اجتماعه الثالث برئاسة د. عادل عدوي وزير الصحة والسكان حيث تم مناقشة الخطة القومية للوقاية من الفيروسات الكبدية وآلية تنفيذها ، والتي تعمل على تعزيز سبل الترصد لكشف كيفية انتقال الفيروس وأمراضه، تفعيل برامج مكافحة العدوى للحد من انتقال المرض، الارتقاء بمعايير مأمونية الدم للحد من التهاب الكبد الفيروسي، القضاء على انتقال أمراض التهاب الكبد الفيروسي والتي يمكن الوقاية منها بلقاح،إلى جانب الطرق العلاجية المستحدثة أخيراً لعلاج الفيروس .

وقد حضر الاجتماع عمداء كليات الطب ووزراء الصحة السابقين د. إبراهيم بدران ود. محمد عوض تاج الدين، د. أشرف حاتم أمين عام المجلس الاعلى للجامعات وممثلي عن النقابات المهنية ومنظمة الصحة العالمية.

وأشار د. عدوي أن المجلس الأعلى للصحة ينعقد بصفة دورية مستمرة لإحاطة جميع أعضاؤه بالخطوات الإصلاحية المستمرة في القطاع الصحي ، حيث إن المجلس هو الكيان المنوط به اعتماد كافة الخطط التنفيذية الوقائية والعلاجية التي ترسم الملامح العامة للسياسات الصحية في مصر ، مرحباً بانضمام د. أحمد عكاشة رئيس الجمعية المصرية للطب النفسي للمجلس.

ومن ناحية أخرى تم مناقشة وعرض ما تم إنجازه في المشروع القومي للخدمات الطبية العاجلة والطوارئ ، والذي يهدف إلى ربط أقسام الاستقبال والطوارئ بمستشفيات الصحة والجامعية والعسكريه والخاصة، بالخط الساخن للوزارة ١٣٧، وبالخدمات الاسعافية لسرعة الاستجابة لحالات الرعاية العاجلة وتحسين منظومة خدمات الرعاية العلاجية بالوزارة ، وكذلك ربط جميع المستشفيات بشبكة معلوماتيه موحدة ، وتوفير الدعم الطبي الطارئ للمستشفيات النائية والحدودية ، كمستشفيات شمال سيناء نظراً للأحداث المستمرة بها ، ومستشفيات الساحل الشمالي أثناء فترة الصيف ، وتنفيذ خطة التأمين الطبي للعاملين بمشروع قناة السويس.

كما تم عرض خطة تطوير المستشفيات بما يضمن توزيع التجهيزات الطبية على المنشآت الصحية بشكل يتناسب مع احتياجاتها ، وكذا عرض ما تم في المشروع القومى للتدريب والتعليم الطبي المستمر لرفع كفاءة العاملين بالقطاع الصحي حيث بدأ باختيار مستشفيات قطاع الطب العلاجي التابع للوزارة لما تشهده تلك المستشفيات من احتياجات لرفع مستوى الخدمة الصحية المقدمة للمواطن المصري.

وتم مناقشة وعرض ما تم التوصل إليه فيما يتعلق بتفعيل الورقة البيضاء للإستراتيجية الصحية في مصر والمتزامنة مع الإستراتيجية القومية للتنمية المستدامة 2015/2030 لتعزيز حق الصحة في مصر عن طريق توفير الرعاية التي تتميز بالإتاحة والجودة والكفاءة وعدم التمييز بين المواطنين في الحصول على الرعاية الصحية ، فيما تم عرض أهم إنجازات اللجنة العليا للاورام من وضع بروتوكولات وقواعد لعلاج مرضى الأورام وتوفير الرعاية الصحية لهم بالتنسيق بين جميع مراكز الأورام التابعة لوزارة الصحة على مستوى الجمهورية.

كما أحاط الوزير المجلس بالخطوات المستقبلية لتكوين وتفعيل الهيئة المصرية لاعتماد جودة الخدمات الصحية ، داعياً جميع المستشفيات الحكومية والجامعية والخاصة إلى الحصول على اعتماد الجودة ، تمهيداً للإنضمام إلى منظومة التأمين الصحي الشامل بعد إقرار مشروع القانون الخاص به ، حيث سيشترك به القطاع العام والخاص بمعايير أساسية وموحدة.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *