ابتزها بفيديوهات جنسية معه.. فقطعت جثته لـ3 أجزاء

جددت نيابة حوادث شمال الجيزة، تحت إشراف المستشار وائل الدرديري المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة، حبس “ميرفت” (37 سنة ـ صاحبة حضانة)، و”سارة” (25 سنة) لاتهمامها بقتل سائق وتقطيع جثته لـ3 أجزاء وإلقائها في النيل بالقليوبية والجيزة لمدة 15 يوما. بسبب ابتزاز المجني عليه للمتهمة الأولى بمقاطع فيديو جنسية سجلها أثناء لقاءات جنسية بينهما.

وكشفت التحقيقات التي جرت بمعرفة حسين عامر مدير نيابة حوادث شمال الجيزة، بأن المتهمة الثانية قتلت المجني عليه وقطعته بـ”منشار”، مقابل مبلغ 20 ألف جنيه.

وقالت المتهمة الثانية “سارة”، التي نفذت الواقعة، إنها اتفقت مع المتهمة الأولى “ميرفت” (37 عاما) صاحبة حضانة، على قتل المجني عليه “إكرامي” (37 عاما)، سائق، والتخلص من جثته مقابل 20 ألف جنيه، بسبب ابتزاز المجني عليه للمتهمة الأولى، بمقاطع فيديو جنسية سجلها في أثناء لقاءات بينهما.

وأدلت المتهمة الرئيسية في الواقعة باعترافات تفصيلة، وقالت إن “بداية الجريمة كانت منتصف مايو الماضي، المتهمة الأولى استدرجت المجني عليه إلى شقة في منطقة بشتيل بالوراق، بحجة تأجيرها لممارسة الجنس معه في الشقة، وعقب دخول الضحية قدمت له كوب نسكافية يحتوي على 3 أقراص مخدرة، وعقب شرب النسكافيه، طلب قهوة لشعوره بحالة تعب، فقدمت له القهوة وداخل الفنجان قرصين آخرين، وعقب تناول فنجان القهوة، سقط في صالة الشقة بحالة إغماء”.

وأضافت المتهمة: “ميرفت (المتهمة الأولى)، سرقت هواتف المجني عليه، و20 ألف جنيه كانت بحوزته، وغادرت الشقة وتركتني لتنفيذ الجريمة”، متابعا: “بعد كده أنا رحت المطبخ جبت سكين وساطور، وقطعت رأس المجني عليه عن جسمه، وبعد كده عضوه الذكري، وبعدين قطعته نصين بالساطور، الموضوع أخد مني حوالي 8 ساعات، وبعد كده نقلت الجثة في 3 أكياس، ورمتها في النيل بمنطقة الوراق وإمبابة وباسوس في القليوبية”.

وأنهت المتهمة كلامها، قائلة: “كان يستاهل أكتر من كده، بتاع ستات ويستاهل الموت، وموته ريح ناس كتير”. وعقب ذلك سجلت النيابة اعترافات المتهمة بالصوت والصورة في أثناء تمثيل الجريمة، وأصدرت النيابة تحت إشراف المستشار محمد عبدالسلام المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة، قرارا بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق، وطلبت تحريات المباحث بشأن الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

وكانت مباحث الجيزة، تحت إشراف اللواء هشام العراقي مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، كشفت لغز الجريمة، في أثناء رحلة البحث عن هوية 7 أشلاء آدمية لشاب دون رأس، عثر عليها في منطقة الوراق والمنيب، وتبين من خلال فحص بلاغات التغيب، وجود بلاغ تغيب لسائق منذ مايو الماضي بمنطقة أوسيم.وبتتبع خط سير المجني عليه، توصلت القوات تحت إشراف اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة للمباحث، بأن وراء قتل السائق المتهمتين، بسبب علاقة جنسية وابتزاز بين المجني عليه والمتهمة الأولى، وتم ضبط المتهمتين، واعترفا بارتكابهما الواقعة، والتخلص من الجثة، ولم تتمكن المباحث من العثور على الجثة.