«الكرامة» و«6 إبريل» تطالب بإقالة وزير الداخلية.. و«التحالف الثوري» يجب محاسبة رئيس الوزراء
أحداث الدفاع الجوي
أحداث الدفاع الجوي
أحداث الدفاع الجوي

شهدت مصر حالة من الذعر، رغم الأحداث المؤلمة التي حدثت في مصر، مت تفجيرات وعملات إرهابية، وأخيرًا حادثة مباراة الزمالك أمس، المعروفة إعلاميًا بـ «مذبحة ستاد الدفاع الجوي»، التي أسفرت عن مقتل 22 من مشجعي النادي، وإصابة عدد أخر منهم.

حيث طالبت عدد القوي والحركات الثورية، مُحاسبة جميع المسئولين، وإقالة وزير الداخلية، اللواء محمد إبراهيم، لما حدث من أعمال عنف وتخريب أمام ستاد الدفاع الجوي، أثناء مباراة نادي الزمالك.

من جانبها، أدانت حركة «6 إبريل»، الحادث المؤلمة أمس، مُبينة تضامنها مع مشجعي نادي الزمالك، مُطالبة بإقالة وزير الداخلية، ومُحاسبة جميع المسئولين عن تأمين ستاد الدفاع الجوي، ووقف استخدام أساليب العنف مع التجمعات السلمية.

كما تابعت الحركة، في بيان لها، «إن دماء الشباب المصري، مُستباحة طالما لم يتم محاسبة الجاني،قائلة: «أن دماء المصريين ملاحقة حتى في كرة القدم التي يجتمع على مشاهدتها كل المصريين، ودائمًا القاتل واحد ومعروف أمام الجميع، إلا أن النائب العام وجهات التحقيق، لا تريد أن الاعتراف به».

في السياق نفسه، طالب التحالف الثوري لبناء الوطن،في بيان له اليوم، إقالة وزير الداخلية، والرئيس عبد الفتاح السيسي، ووزير الشباب والرياضة، بسبب أحداث العنف أمام ستاد الدفاع الجوي، وتقديم عدد من الوزراء وعلى رأسهم المهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء، إلي المحاكمة.

كما أدان حزب الكرامة، أعمال العنف والتخريب، التي حدث أمس، ووصفتها بـ «عنف غير مبرر»، التي تسببت في مقتل عدد ألتراس الوايت النايس الزملكاوي، وإصابة عدد كبير منهم.

مُؤكدًا في بيان له اليوم، «أن كل نقطة دم تسيل من الشباب بلا مبرر، تنقص من شرعية النظام، وأن وزارة الداخلية تضعف الوقت الذي نحتاجه للتكاتف لمواجهة الإرهاب، بأعمالها العنيفة، مُطالبين بلجنة تحقيق مستقلة لإظهار الحقيقة».