الكاتب محمود جمال : «تياترو مصر» لا يندرج تحت قائمة الفن، لكنه تجربة جيدة لبعض الشباب

الكاتب محمود جمال : «تياترو مصر» لا يندرج تحت قائمة الفن، لكنه تجربة جيدة لبعض الشباب
11009340_353044521569621_2618139162337110968_n

في ظل غياب أهمية المسرح عن الساحة لسنوات وإندراجه تحت قائمة الممنوعات لعقول المصريين التي تتساير مع العصر، فيصبح الإنجذاب الأكبر للسينما، تأتي فرقة عرض مسرحية «1980 وأنت طالع» لتحيا من جديد المسرح وتنير العقول الشاغفة به، ومن هنا أجرت «الميديا توداي» حوار مع الكاتب المسرحي لعرض «1980 وأنت طالع» «محمود جمال».

1- في البداية عرفنا علي نفسك؟ومن أين جاءت بدايتك مع المسرح؟

11072996_349583701909752_1947981858_n

 أنا «محمود جمال» أبلغ من العمر ثلاثين عام، وتخرجت من كلية «التجارة» جامعة عين شمس عام 2008، كاتب وممثل ومخرج مسرحي. وبدايتي جاءت في السنة الأولى من الجامعة، عندما عملت مع فريق التمثيل في الجامعة، فكان أول ظهور على خشبة المسرح في دور غفير في مسرحية «الهالفيت» كان عام 2001 وكان دور مكون من أربع كلمات فقط، بعدها أديت أدوار صغيرة لمدة عامين، ومن ثم أصبحت كبير الفرقة لمدة ثلاثة أعوام ومن هنا بدأت في تمثيل البطولات.

2- ما هى أعمالك السابقة؟ وكتبك؟

كتبت 24 مسرحية منهم «إبليس»، «هالبيل»، «طائر»، و «ربع ساعة والموضوع يتحل»، وأخرجت 5 مسرحيات هم «انهم يعزفون»، «يوم أن قتلوا الغناء»، «الغرفة»، «على جناح التبريزي وتابعه قفه»، ومسرحية على مسرح الدولة «أحدب نتر دام».
أما عن كتبي فكتبت «إريوس»، وأكتب في رواية جديدة اسمها «الاتفاق».

3- حدثني عن مسرحية «1980 وأنت طالع»؟

«1980 وأنت طالع» مسرحية تعرض من أربعة سنوات، وقد قررنا عرض المسرحية دون توقف. المسرحية تناقش قضايا عدة للشباب وحياتهم من جيل الثمانينات وحتى وقتنا هذا، فهى تجسد كل ما مر به الجيل الثمانيني إلى يومنا هذا، من إحباطات ومشاكل وغضب وأحلام وتوقعات، مشاكلهم مع البلد ومع الأهل وفي علاقاتهم، بتنفس عن كل حاجة بنمر بيها وبنشوفها. المسرحيةمن تأليفي، إخراج «محمد جبر»، وبطولة «حاتم صلاح»، «محمد خليفة»، «محمود عبد العزيز»، «وليد عبد الغني»، «علي حميدة»، «عاصم رمضان»، «أحمد الليثي»، «مروة صباحي»، «أمينة»، «محمد العتبابي»، «إيهاب صالح»، و «محمود جمال».

وحصلت المسرحية على جائزة «القومي» لعام 2013، وقد سافرنا إلى السودان لعرضها، وكذلك حصلت هناك على أفضل عرض وأفضل مخرج.

4- ما هى الجوائز التي حصلت عليها؟

حصلت على ما يقرب من الأربعين جائزة ومنهم: «جائزة الدولة التشجيعية» عام 2013، »جائزة أفضل مؤلف» في المهرجان القومي للمسرح المصري لعام 2013، جائزة «المهرجان العربي» عدةمرات، جائزة «تيمور للمسرح» عام 2007، وكذلك جائزة أفضل مؤلف في جامعة القاهرة -حلوان، وعين شمس عدة مرات.

5- كيف ترى المسرح بعد 20 عام من الأن؟

أعتقد أن حاليا يوجد مسرح جيد، لكن لا يوجد ضوء عليه، وأتوقع ظهور المسرح بشكل أفضل خلال الفترة القادمة، وطالما الشباب جيد سيظل المسرح بالشكل الذي يليق به.

6- إيه رأيك في «تياترو مصر»؟

«تياترو مصر» لا يندرج تحت قائمة الفن، لكنه تجربة جيدة لبعض الشباب كممثلين،

والتجربة عبارة عن نحت، وأعتقد أنها شوهت شكل المسرح وأفسدت عقول الأسر المصرية وخلفيتهم عن المسرحية.

7- ما جديدك؟

الجديد مسرحية «المملكة» على مسرح الهناجر، بكتب في مسلسل كوميدي «بيت عزيزة»، ومشروع مؤجل لمسلسل تليفزيوني «المهدي» من تأليفي، وحاليا أكتب في رواية جديدة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *