القوات المسلحة يدمر مركز اتصالات «بيت المقدس»

القوات المسلحة يدمر مركز اتصالات «بيت المقدس»
سيناء
أرشيفية
أرشيفية

في حملة للقضاء على البؤر الإرهابية في سيناء، خاصًة بعد ما الأحداث المأسية التي شهدتها مصر الأسبوع الماضي، وسقوط شهداء ومصابين من جنود القوات المسلحة والمدنيين في سيناء، تمكنت قوات الجيش، مساء السبت،  بقيادة الفريق أسامة عسكر، قائد القيادة الموحدة لمنطقة شرق القناة، من توجيه ضربة قوية لعناصر أنصار بيت المقدس أو كما يطلق عليها البعض  «داعش مصر».

 حيث قامت بتدمير أكبر مركز للاتصالات خاص بالتنظيم في جنوب رفح، والذي يحتوي على  أجهزة اتصالات حديثة وملابس عسكرية لكتائب القسام، وتبين أنه يدير جميع تحركات عناصر التنظيم.

ونتجت الاشتباكات بين قوات الجيش والعناصر التكفيرية، عن مصرع سبعة عناصر تكفيرية،  وذلك خلال مداهمة إحدى البؤر الإرهابية جنوب الشيخ زويد، وضبطت بحوزتهم أسلحة آلية، و ضبط مخزن أسلحة بالمنطقة به كميات كبيرة من الأسلحة الآلية والمتفجرات والقنابل اليدوية والقذائف المتنوعة وأعلام التنظيم الإرهابي «داعش».
من جانبه، حذرت قيادات جهادية سابقة فيما يسمى «الجبهة الوسطية»، الدولة من وقوع عمليات وشيكة في جنوب سيناء هدفها توسيع نطاق المواجهة مع الجيش وتأمين خطوط إمداد الإرهابيين، وأشعل مجهولون النار في جراج مرفق النقل الداخلي في القليوبية، اليوم السبت، أدى إلى حرق 8 أتوبيسات، قبل سيطرة قوات الحماية المدنية على الحريق، وقدرت الخسائر الأولية بنحو 6 ملايين جنيه.
وعثر أهالى مدينة قها على جسم غريب بجوار فرع البنك الأهلي، وكشفت المعاينة أنه عبوة هيكلية، وفكك خبراء المفرقعات قنبلة بدائية الصنع تم زرعها بجوار محطة ري الطويسة بمركز كوم أمبو بأسوان.
 

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على 24 من عناصر الجماعة من المطلوبين على ذمة قضايا عنف وتخريب، فى محافظات بورسعيد والفيوم والإسكندرية والقليوبية والمنوفية.
وألقت أجهزة الأمن بمطار القاهرة الدولى القبض على المتهم بقتل نجل «قاضى المنصورة»، قبل محاولته الهروب إلى إندونيسيا، تحرر محضر بالواقعة، وتم ترحيله إلى الدقهلية.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *