القوات المسلحة تُخلي بقية منازل الشريط الحدودي.. ومحافظ سيناء: سيتم تنظيم تكريم خاص لأهالي سيناء

القوات المسلحة تُخلي بقية منازل الشريط الحدودي.. ومحافظ سيناء: سيتم تنظيم تكريم خاص لأهالي سيناء
سيناء
ارشيفية - سيناء
ارشيفية – سيناء

ضمن الاستعدادات الخاصة المفروضة داخل الأراضي السيناوية، خاصة مدينة رفح المصرية، وذلك في سلسلة التحركات الأمنية الموسعة التي تشهدها المنطقة، أحكمت اليوم القوات المسلحة سيطرتها بشكل كلي على كافة مداخل ومخارج الكتلة السكنية القائمة بعد مسافة 500 متر، والتي كان قد تم هدم منازلها وإخلاؤها تمامًا والمقامة على الشريط الحدودي.

كما وتنتشر القوات بكافة شوارع مدينة رفح المصرية، وتقوم بنشر حواجز حديدية ثابتة وأخرى متنقلة، كذلك تقوم بإيقاف من يُريد الدخول إلى المدينة، ومعرفة تحركاتهم بالداخل.

فيما وأكدت الأهالي أن من تبقى منهم في نطاق الكيلو الأول من الحدود مع قطاع غزة، في انتظار أي تعليمات لإخلاء منازلهم لمباشرة هدمها، أما عن رئيس مدينة رفح، اللواء محمود سعدني، فقد أكدت في تصريحات تلفزيونية، أنه جاري استكمال الأوراق لمن يم يتم صرف تعويضات لهم عن منازلهم المندرجة تحت بند الهدم، ضمن منازل الشريط الحدودي.

وكان قد صرح في وقت سابق، اللواء السيد عبد الفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء، أن حتى الآن قد تم إزالة جميع المنازل التي قد سبق حصرها، في المنطقة، وعددها 680 منزل، بخلاف 122 منزل سبق هدمهم نتيجة تفجير انفاق جوارها، مؤكدًا، أنه جاري صرف التعويضات المالية اللازمة.

وأضاف، أن التعويضات تُسجل بالمتر المربع، حيث إجمالي المتر يتم بواقع 1200 جنيه مصري، وذلك للمباني الخرسانية، أما المباني ذات الحوائط الحاملة، فالمتر المربع يتم بواقع 700 جنيه مصري، كذلك يتم صرف مبلغ 900 جنيه مصري للأسرة نظير تأجير مسكن بديل لمدة 3 أشهر.

فضلًا عن استعداد المحافظة لتكريم الأهالي الذي ساعدوا على إخلاء منازلهم تمهيدًا لهدمها، وذلك ضمن فاعليات تنظيم حفل تكريم موسع، تقديرًا لموقفهم الوطني.

التعليقات