القوات المسلحة تقضي على 18 تكفيريًا في يومان

القوات المسلحة تقضي على 18 تكفيريًا في يومان
سيناء

ضباط سيناء


في مواجهات عنيفة اندلعت بين حملة عسكرية وعناصر تكفيرية، في شمال سيناء تحديدًا  جنوب رفح، تم مقتل 15 تكفيريًا، وإصابة عشرات  آخرين خلال الاشتباكات، ليصبح عدد العناصر التكفيرية التي لقت مصرعها خلال الساعات الماضية 18 تكفيريًا من تنظيم أنصار بيت المقدس.

ويعد مشاركة الطائرات الحربية من طراز «أباتشي» في الحملات العسكرية التي تنفذها القوات المسلحة  بمناطق جنوب الشيخ زويد ورفح،  ساعدت بجزء كبير في القضاء على هؤلاء التكفيرين، حيث تقوم الطائرات بقصف البؤر الإرهابية وتنفيذ الغارات الجوية ضد تجمعات العناصر التكفيرية، فيما يتم إغلاق الطرق الرئيسية والفرعية بمناطق العمليات، حفاظًا على حياة المواطنين والمسافرين على تلك الطرق.

من ناحية أخرى، أصيب طفل برصاص مسلحين مجهولين، جنوب مدينة رفح، بشمال سيناء،  صباح اليوم الثلاثاء، وتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وقالت مصادر طبية في تصريحات صحفية،  إن الطفل  يدعى آدم عماد رمضان، يبلغ من العمر سنتان، أصيب بطلق ناري في الرأس، من مجهولين وتم نقله في حالة حرجة إلى مستشفى العريش العام.

الجدير بالذكر أن آخر عمليات قوات الجيش الثاني في رفح والشيخ زويد بشمال سيناء كانت يوم السبت الماضي عندما، ألقت القوات القبض على عدد من المطلوبين جنائيا والمشتبهين في تورطهم في هجمات ضد القوات المسلحة والشرطة، كما تمكنت عناصر حرس الحدود، بالتعاون مع الهيئة الهندسية، من تدمير 18 فتحة نفق جديدة في المنطقة الحدودية برفح، وضبط سيارتين محملتين بأكثر من 4500 قاروصة سجائر معدة للتهريب بجوار أحد الأنفاق.

فيما رصدت طائرات الهليكوبتر المسلحة عددًا من البؤر والمناطق التي تتحصن بها العناصر التكفيرية وتم التعامل معها وتدميرها، وسط مشاركة إيجابية من  اهالي سيناء، الذين أكدوا تعاونهم الكامل مع القوات المسلحة والشرطة في القضاء على الأرهاب.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *