الفيديو.. «الفودو».. نوع جديد من المواد المخدرة .. وهو الأخطر والأحدث في سوق السموم العشبية
مخدر الفودو
مخدر الفودو
مخدر الفودو

المخدرات.. وسيلة يعتقدها البعض، أنها متعة من متع الحياة، ولا يمكن الاستغناء عنها، لأنها تشعرهم بالسعادة، التي لا يجدونها في أي شئ أخر، وتنقلهم من ذعر ومل الحياة، إي حياة أفضل يحلمون به، وسيلة لنسيان الهموم، والوصل إلي الضحك.

وتأتي مادة جديدة، تضاف إلي قائمة المخدرات، التي توجد في مصر، وتًعد آخر المواد المخدرة المدرجة في جدول المخدرات المصري، «مخدر الفودو»، ليحتل مركز هو الأخر بعد المخدرات الرقمية، التي ظهرت مؤخرًا.

ويعتبر مخدر الفودو أي التعويذة، نباتًا يشبه أوراق البانجو، ويتميز باللون الأخضر الفاتح ويتم تعاطيه عن طريق التدخين، ويحوى مواد تسمى «الإتروبين والهيوسين والهيوسيامين»، والتي تسبب السيطرة التامة على الجهاز العصبي، وتصيب المتعاطي باحتقان شديد واحمرار بالوجه، وحشرجة في الصوت واتساع في حدقة العين، وعندما ينتهي تأثيرها، تزيد الهلاوس السمعية والبصرية، لدى المتعاطي.

كما يوجد العديد من العيوب به، مثل باقي المواد المخدرة، ومنها، فقدان في الشهية، و النحافة والضعف العام، وقلة النشاط والحيوية، وكذلك اختلال في التوازن واضطراب في الجهاز الهضمي، وشعور بالانتفاخ والتهاب المعدة، وأخيرًا تضخم الكبد، وفقدان مؤقت لذاكرة.

ومن جانبها، أكدت صندوق مكافحة الإدمان، أن مخدر الفودو، يعتبر الأحدث والأخطر في سوق السموم العشبية، ويباع في مصر على شكل أكياس تحتوى على 3 مليجرامات من المخدر، وتتنوع الألوان بين الأسود والأخضر والأصفر، بحسب بلد المنشأ، ويتراوح سعر الكيس الواحد بين 250 و350 جنيها.

ينما يستمر مفعول ما بين نصف ساعة وساعتين، وتستمر الهلاوس طوال هذه الفترة لكنها تنتهي بانتهاء مفعوله، وأصبح أكثر انتشارًا عن الماضي، ويوجد العديد من الـ«ديلرات»، الذين يبيعونه خصوصًا في الأماكن الراقية، فالمخدر عرف طريقه إلى الكثير من الشباب من مختلف الطبقات.