الـ «DNA» يثبت وجود زوجة وابنة زعيم تنظيم «داعش» في لبنان
أبو بكر البغدادى
أبو بكر البغدادى
أبو بكر البغدادى

بعدما قامت السلطات الأمنية والعسكرية في لبنان باعتقال «سجى الدليمي»، وهي بصحبتها فتاة صغيرة تبلغ السنوات الأولى من عمرها، أعلن وزير الداخلية اللبناني، نهاد المشنوق، صباح اليوم، أن السلطات اللبنانية قد تأكدت أن «سجي» كانت زوجة زعيم التنظيم الإسلامي «داعش»، المُدعى بأبو بكر البغدادي، وأن تلك الطلفة الصغيرة هي ابنته، وفقًا لتحليل الـحمض النووي.

يأتي ذلك بعد مباشرة التتحقيقات مع سجي الدليمي، في لبنان، بعد القبض عليها مساء الأربعاء الماضي، وكان قد صرح المشنوق، خلال تصريحات تلفزيونية له، أن الدليمي ليست زوجة أبو بكر البغدادي الحالية، وأنما هي سيدة تزوجت ثلاث مرات، الأولى من شخص عراقي من حاشية النظام السابق، ولديها منه ولدان، والزيجة الثانية من أبو بكر البغدادي، ولها منه ابنة واحدة، وهذا الزواج لم يستمر ثلاث أشهر، وهي الآن متزوجة من فلسطيني وحامل منه.

واستكمل خلال تصريحاته التلفزيونية، أن «سجى الدليمي» كانت برفقة ابنتها وابنيها الصبية، عندما تم توقيفها، كما أجريت فحوصات الحمض النووي لها ولابنتها، وثبت أنها والدة الفتاة، وأن الفتاة هي ابنتة البغدادي، بعدما تم جلب الحمض النووي للبغدادي من العراق.

كما كشفت التحقيقات أن لـ«الدليمي» علاقات بأطراف عديدة على إرتباط بتنظيمات تكفيرية في لبنان، وأتضح أن جنسية الدليمي هي في الأساس سورية، إلا أنها في تحقيقات لها سبق وأكدت أنها عراقية الأصل.

ويُذكر أن، الدليمي كانت ضمن المعتقلات في السجون السورية، وحين تم الإفراج عنها في مارس 2014، كانت ضمن صفقة الإفراج عن راهبات معلولا التي كانت تحتجزهن «جبهة النصرة» في منطقة القلمون شمال دمشق، ومن حينها وهي مُقيمة في بيروت.

كما أن أطفال الدليمي الآن، موجودون في مركز خاص لرعاية الأطفال في بيروت.