العاصفة الترابية تؤدي إلى موت طفلين.. وغلق المواني .. وفرض حالة الطوارئ بمناطق متفرقة

عاصفة ترابية
بعد حالة الطقس السئ التي شهدتها أنحاء مصر اليوم، يتوقع خبراء الأرصاد الجوية أن يستمر نشاط الرياح المثيرة للرمال والأتربة والتي تصل غداً الأربعاء لحد العاصفة على أغلب الأنحاء البلاد،  والتب تؤدي إلى اضطراب الملاحة البحرية في البحرين الأحمر والمتوسط، يصاحبها انخفاض آخر في درجات الحرارة .

وأكدت  هيئة الأرصاد الجوية، أنه من المتوقع أن يسود طقس شتوي شديد البرودة، وتتكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة على شمال البلاد، يصاحبها سقوط الأمطار على السواحل الشمالية وسيناء ومناطق من الوجه البحري والقاهرة حتى شمال الصعيد.

وفي سياق متصل، أكد اللواء محمد حسني شرف، رئيس حي عين شمس، وفاة طفلين بعد سقوط سور من سطح عقار هناك ، نتيجة شدة  العاصفة الترابية، وأوضح رئيس الحي في تصريحات صحفية له، أن النيابة العامة انتهت من معاينة مكان الحادث، ووجد أن العقار مخالف وصادر له قرار إزالة منذ 3 سنوات.

من جانبه، أعلنت هيئة ميناء دمياط، عصر اليوم الثلاثاء، إغلاق بوغاز الميناء أمام حركة الملاحة بسبب سوء الأحوال الجوية، وقال ممدوح الشيطي، المتحدث الإعلامي لهيئة ميناء دمياط، إنه تم إغلاق الميناء لضمان سلامة السفن وحماية أرصفة الميناء، نظرًا لسوء الأحوال الجوية، حيث بلغت سرعة الرياح 45 عقدة، مضيفاً أنه ستتم إعادة فتح البوغاز أمام حركة السفن بمجرد تحسن الأحوال الجوية.

وفي محافظة الغربية، بلغت سوء حالة الطقس بسبب نشاط الرياح المحملة بالأتربة إلى أنعدام الرؤية، كما أنه تم انقطاع الكهرباء في معظم أنحاء المحافظة، رفعت غرفة الطوارئ بديوان عام المحافظة درجة الاستعداد وحالة الطوارئ بمرفقي الإسعاف والإطفاء، تحسبًا لوقوع حوادث بسبب انعدام الرؤية.

على صعيد آخر، تسبب سوء الأحوال الجوية، في تغيير مكان الغداء التي أقامه الرئيس عبدالفتاح السيسي، لنظيره الروسي فلاديمير بوتين، والوفد المرافق له، حيث أعدت رئاسة الجمهورية  مكانا بحديقة القصر لإقامة مأدبة الغداء، ولكن سوء الأحوال الجوية والرياح المحملة بالأتربة، دفعت المسؤولين عن تنظيم الزيارة لنقل مكان المأدبة إلى داخل قصر القبة.