«الصُحف العربية»: ما يحدث في أمريكا «انتفاضة ضد العنصرية».. «السبسي» الأوفر حظًا في الانتخابات التونسية

«الصُحف العربية»: ما يحدث في أمريكا «انتفاضة ضد العنصرية».. «السبسي» الأوفر حظًا في الانتخابات التونسية
الصُحف العربية
الصُحف العربية
الصُحف العربية

في إطار الأحداث التي شهدتها الولايات المُتحدة الأمريكية، وصفت الصُحف العربية في تعليقاتها على ما يحدث في أمريكا من مُظاهرات من قِبل الشعب على خلفية قرار أصدرته لجنة محلفين يوم الاثنين بعدم توجيه أية تهمة لرجل شرطة أبيض قتل شاب أسود يُدعى مايكل براون في ضاحية فيرجسون بمدينة سانت لويس في أغسطس على أنه «إنتفاضة ضد العنصرية»..

في حين تصدرت الاحتجاجات الأمريكية الصفحات الأولى للعديد من الصُحف العربية، فيما نشرت جريدة الوطن السعودية على صفحتها الأولى صورة للمواجهات بين الشُرطة والمتظاهرين بعنوان «كابوس أمريكي»، بينما نشرت صحيفة الوفد المصرية صورة تظهر قوات شرطة فيما يبدو كوضع استعداد لاستهداف متظاهرين تحت عنوان يقول «انتفاضة ضد العنصرية في أمريكا».

في السياق ذاته، نشرت صحيفة المصري اليوم المصرية تقرير لوكالات الأنباء بعنوان «انتفاضة غضب تجتاح الولايات المتحدة ضد العنصرية» فيما ذكرت فيه أعمال العنف الذي حدث في المُدن الأمريكية، وفب هذه الأثناء حملت صحيفة الوطن القطرية عنوانًا تقول فيه «مُدن أميركا تندد بالعنصرية القاتلة».

على الصعيد الأخر، جاء الموضوع الأكثر أهمية في الصُحف العربية هو الانتخابات التونسية، في حين اهتمت الصُحف بنتائج الانتخابات الؤئاسية في تونس، التي أوضحت أن أي من المُرشحين لم يحصل على أكثر من نصف أصوات الناخبين، لذا ستجرى جولة إعادة بين الباجي قايد السبسي رئيس حزب نداء تونس الحاصل على 39 % من الأصوات في الجولة الأولى ومنصف المرزوقي الرئيس المؤقت الحالي الذي حصل على 33 %.

في حين قد خصصت جريدة الشروق التونسية الأكثر توزيعًا صفحتها الأولى من أجل نتائج الانتخابات تحت عنوان يقول «خارطة التصويت في الرئاسة؛ 92 % من النداء للسبسي و70 % من النهضة للمرزوقي»، في حين أكدت صحيفة المغرب التونسية أن السبسي يحظى بفرص أكبر في الإعادة.

في غضون ذلك، في صحيفة الوفاق الإيرانية، تتفق روعة قاسم مع المغرب على أن حظوظ السبسي أوفر، حيث تقول «تبدو حظوظ قائد السبسي وافرة لتحقیق فوز ساحق في الدور الثاني باعتبار أن أصوات الأحزاب الدستوریة التي انقسمت بینه و بین وزیرين سابقین مُنذر الزنایدي وکمال مرجان ف الدور الأول ستؤول إلیه فی الدور الثاني».

 مُضيفة بأنه «كما كان الشأن ذاته بالنسبة لأصوات الیساریین التي ذهبت في الدور الأول لزعیم الجبهة الشعبیة حمة الهمامي، کما أن اللیبرالیین الذین صوت کثیر منهم لرجال الأعمال لا خیار لهم في الدور الثاني سوى الباجی قائد السبسي».

بينما علق سليمان جودة في الصحيفة المصرية المصري اليوم على الفرق بين نتائج المرزوقي في الانتخابات الرئاسية ونتائج حزبه في الانتخابات البرلمانية حتى قبل إعلان النتائج للجولة الأولى التي لم يحصل فيه إلا على «مقعدين».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *