الشناوي: محفوظ عبد الرحمن جلس مع مبارك للتحضير لفيلم عن الضربة الجوية


قال الناقد الفني، طارق الشناوي، إن الكاتب الراحل محفوظ عبد الرحمن، كان قامة وقيمة أدبية كبيرة، مشيرًا إلى أن الفقيد يعد من الكتّاب المحسوبين على مجال الدراما التليفزيونية، وكذلك له أعمال مسرحية عديدة إلا أنها كانت خارج مصر وأغلبها قُدم من خلال المسرح الكويتي.

وأضاف الشناوي، خلال لقائه ببرنامج «ساعة من مصر»، عبر فضائية «الغد»، أن «عبد الرحمن قدم مسلسلا يحمل عنوان (أهل الهوى)، عام 2002، استعرض خلاله العلاقة بين سيد درويش وبين بيرم التونسي، بالإضافة إلى أنه كتب معالجة درامية لقصة طلعت حرب إلا أنها لم تُكتمل».

وأشار إلى أن أشهر أعماله «بوابة الحلواني»، و«أم كلثوم»، لافتًا إلى أنه «كان يتبع منطقا خاصا في الكتابة خلال عرض الشخصيات بالابتعاد قدر المستطاع عن السلبيات، وكان يرغب في وصول الرسالة وتحقيق الصدق في العمل الفني».

وأكد أنه لم يقدم الصورة الذهنية المتوارثة لـ«الخديو إسماعيل» خلال مسلسل «بوابة الحلواني»، وأنصفه دون أن يكون هذا على حساب الحقائق، متابعًا: «عبد الرحمن لم يكن سعيدًا بالتجارب السينمائية له باستثناء فيلم (ناصر 56) الذي كان أفضل تجاربه، بالإضافة إلى أعداد قليلة لأعمال أخرى».

وتابع أن الراحل كانت لديه علاقة قوية بالنجم أحمد زكي، وأنه كتب فيلم «حليم» بعد أن فوجئ بإعلان الفيلم الذي نشره أحمد زكي ليجعله يكمل الفكرة التي طرحها عن الفيلم.

وأوضح الشناوي، أن «عبد الرحمن» جلس قبل رحيله مع الرئيس الأسبق حسني مبارك، لكتابة فيلم عن الضربة الجوية في حرب أكتوبر 1973، وهو ما كان سيحمل منظور «مبارك».



-اقراء الخبر من المصدر
الشناوي: محفوظ عبد الرحمن جلس مع مبارك للتحضير لفيلم عن الضربة الجوية