الشرطة تشرف على توزيع اسطوانات الغاز في بورسعيد
أزمة الأنابيب
أزمة الأنابيب
أزمة الأنابيب

أكد مدير إدارة السلع والمواد البترولية في مديرية تموين بورسعيد محمد حجازي، أنّ قرية أم خلف والتي لم تصلها حصة اسطوانات الغاز المًقررة؛ سببه تعدي بعض الأهالي من القرى في جنوب بورسعيد على نصيب القرى المجاورة واستغلالهم للأزمة.

وأوضح حجازي، أنه تم توزيع الاسطوانات المخصصة إلى قرى الجنوب، الأربعاء الماضي، من أمام قسم شرطة جنوب بورسعيد، لافتًا إلى أنه تواصل مع المسؤولين بالمستودع الرئيسي للبوتاجاز في دمياط، لزيادة الحصص المُقررة من اسطوانات البوتاجاز إلى بورسعيد، نتيجة زيادة الاستهلاك عن المعدل الطبيعي في مثل هذا التوقيت من كل عام.