«السيسي» يصدر قانونًا جديدًا لتجريم الإساءة إلي ثورتي يناير ويونيو.. والعمل على النهوض بالاقتصاد المصري
الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي

في وقت يحاول فيه الرئيس عبد الفتاح السيسي، إصلاح علاقة مصر بالدول الأوربية والعربية، والعمل على إقامة مشروعات اقتصادية ضخمة، لتنمية الاقتصاد المصري، ومواجهة الإرهاب، يسعى أيضًا البلد من الداخل من أهم أولوياته.

عقد الرئيس السيسي اليوم، اجتماع بمقر رئاسة الجمهورية، بمجموعة من شباب الإعلاميين والصحفيين، لينوه إلى الدور الذي يضطلع به الإعلام، لتشكيل الوعي وزيادة الإدراك.

مؤكدًا أنه كلما ازدادت درجة الوعي كانت الأمة أكثر استقراراً وصلابة ،وقدرة على مواجهة التحديات، مُشيدًا بوعي المرأة المصرية بشكل عام، والذي انعكس في مشاركتها السياسية.

كما أوضح السيسي، خلال اللقاء، أهمية مكافحة الفساد والإصلاح المؤسسي، في كافة مؤسسات الدولة، مُبينًا دور الإعلاميين في هذا المحتوى، داعيُاً الإعلاميين إلى صياغة ميثاق الشرف الإعلامي.

وأضاف أن مصر تسعى إلي تحقيق التقدم الاقتصادي، وتعمل جيدًا للإعداد الجيد لعقد المؤتمر الاقتصادي خلال الربع الأول من عام 2015، لضمان خروج المؤتمر بالنتائج المرجوة لجذب الاستثمارات، وتوفير فرص العمل للشباب.

بينما أشاد السيسي، إلي دور الشباب للمساهمة بفاعلية في بناء المستقبل، موضحًا أنه يؤيد تأسيس حزب سياسي يضم الشباب، ليعبر عن آمالهم وطموحاتهم، ويساهم في تحقيقها وتحويلها إلى واقع ملموس.

مُشيرًا إلي أنه يجرى حاليًاً، الإعداد لقرارين جمهوريين بقانونين أحدهما، لتجريم الإساءة إلى ثورتي 25 يناير و30 يونيو، والآخر لتعديل قانون الإجراءات الجنائية، وذلك في إطار مكافحة الفساد والحفاظ على المال العام، وسيتم عرض القرارين على مجلس الوزراء.

وفي ذات السياق، أكد السيسي، على استمرار الدولة في تحقيق أهداف الثورة المصرية، من حياة كريمة تسودها الحرية والعدالة الاجتماعية، وتحفظ حقوق المواطنين وتصون كرامتهم، مشدداً على أن الدولة المصرية بعد الثورة تتطلع إلى المستقبل، ولا يمكن أن تعود أبداً للوراء.

وأنه لا يجوز بأي حال من الأحوال، التعقيب على أحكام القضاء، أو التدخل في اختصاصاته بالمخالفة لدستور البلاد، مُوضحًا أنه على الرغم من ضخامة المشروعات التي يتم تنفيذها، مثل مشروع تنمية منطقة قناة السويس، أو إنشاء المركز اللوجيستى العالمي، لتخزين وتجارة وتداول الحبوب، إلا أن الدولة قد أخذت على عاتقها سرعة تنفيذ هذه المشروعات، لتنمية الاقتصاد المصري.