«السيسي»..يأمر بتشكيل لجنة مشتركة بين الحكومة والمؤسسات الصحفية القومية
الرئيس عبد الفتاح السيسي
السيسي
السيسي

في وسط اكتساح الصحف الخاصة والحزبية للأخبار وارتفاع مكانتها في مصر، كان لا بد من الوقوف لإعادة الصحف القومية إلى مكانتها الأصلية، فهي العمود الرئيسي التي تقوم عليه الصحافة، حيث أمر رئيس الجمهورية، عبد الفتاح السيسي، بتشكيل لجنة مشتركة من الحكومة والمؤسسات الصحفية القومية؛ بهدف وضع خريطة طريق تكون قابلة للتنفيذ للنهوض بالصحف القومية واستغلال أصولها الاستغلال الأمثل.

جاء ذلك خلال لقائه مع أعضاء المجلس الأعلى للصحافة، برئاسة رئيس المجلس جلال عارف، والأمين العام صلاح عيسى، وحسن عماد مكاوي، أحد أعضاء المجلس، ورؤساء المؤسسات الصحفية القومية، ورئيس وكالة أبناء الشرق الأوسط، وذلك بحضور رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب، ووزير المالية هاني قدري.

كما طالب الرئيس بأن تتوصل هذه اللجنة لـ 10أو 12 قرارًا تكون قادرة على حل مشاكل المؤسسات الصحفية القومية، حيث يكون جزء من هذه الحلول من خارج «الصندوق» أي «حلول غير تقليدية»، كما أكد أن الدولة لن تسمح بسقوط المؤسسات الصحفية القومية، حيث قال:«نريد أن تفوق المؤسسات الصحفية وتشتغل»، في حين أوضح أن الدولة تريد أن يكون الاعلام القومي إعلامًا ناجحًا ولابد أن نكون متأكدين من ذلك.

وفي السياق ذاته، شدد على أن يكون هناك فهم لحجم المشاكل التي تواجهها الدولة، مؤكدًا لرؤساء المؤسسات الصحفية القومية أن الدولة لن تخضع لمطالب فئوية ولكنها تقف مع الاصلاحات التي تؤدي إلى رفع كفاءة مؤسسات الدولة.

وعلى الجانب الآخر، طالب السيسي الإعلاميين بتحمل مسئولياتهم بتوعية الشعب بحجم المخاطر والتحديات التى تواجهها مصر على المستويين الخارجى والداخلى، كما أوضح أن مصر والمنطقة كلها مُستهدفة من الخارج، مشيرًا في نفس الوقت إلى أن التحديات الداخلية لاتقل عن خطورة التحديات الخارجية.