السيسي: لست رئيسًا أو قائدًا أو زعيمًا وإنما “واحد منكم”

السيسي: لست رئيسًا أو قائدًا أو زعيمًا وإنما “واحد منكم”
الرئيس-السيسي

اكد الرئيس السيسي انه ليس رئيسا او قائدا او زعيما وانما “واحد منكم” يتولي المسئولية ويأمل في ان يحسن توليها.

ودعا المواطنين -في كلمته خلال افطار الاسرة المصرية – الي المشاركة في مكافحة الارهاب بالانتباه والحذر ازاء ما يحدث حولهم, واكد قائلا اننا نعمر ونبني وننشد السلام والمحبة ولا نريد قتلا او تدميرا او ايذاء لاحد والله لا بد ان ينصرنا.

ووجه التحية والاحترام باسمه وباسم كل المصريين لكل شهداء مصر, الذين ضحوا بارواحهم فداء ل90 مليون مصري, مشيرا الي ان الشهيد حسام جمال الذي ضحي بحياته لم يفد فقط 26 من زملائه في الموقع, وانما قدم حياته فداء ل90 مليون مصري ومصر الذي حماها من قوي الشر.

وقال الرئيس السيسي اننا في معركة كبيرة جدا في وقت صعب ليس فقط في مصر ولكن في كل دول المنطقة المحيطة, مضيفا ان الله اراد ان يكون الابتلاء كبير.

وأضاف انه لو لم تتوافر ارادة الشهيد في حماية أهله وناسه لا قدر الله, لكانت الخسائر في مصر كبيرة واكبر من الدول الاخري. ولفت الي ان اجر الشهيد في مصر عظيم جدا لانه يحمي الملايين, من الشر والاذي والضياع.

ودعا الرئيس السيسي المواطنين الذين يتابعون باهتمام الشأن العام, الي ان يأخذوا في اعتبارهم مصلحة بلدهم لان لا احد يستطيع النيل منها طالما كنا موحدين.

وحول ما اثير بشأن قانون عزل رؤساء الهيئات الرقابية, اكد الرئيس السيسي انه ليس في خصومة مع احد ولا يسعي ليثأر لنفسه من احد.

واشار الي ان دستور مصر طموح جدا ورائع ولكننا نحتاج لمزبد من الوقت لتحقيق المزيد من الفاعلية. وشدد على انه لا يأخذ اي اجراء الا اذا كان يرضي الله ثم الوطن, مضيفا ان البلد تمر بظروف صعبة وتحديات جسيمة وانه ليس لديه ما يخفيه او يخاف منه, داعيا المواطنين الي التحلي بالثقة والاحترام والتقدير الحقيقي.

وخاطب المواطنين قائلا : لا استطيع ان اقوم بكل شئ وحدي وانما كلنا معا وعليكم ان تكونوا علي ثقة في.

واكد انه لا يلوي القانون ولا يستخدمه كأداة. وقال : صحيح ان السنوات الماضية جعلتنا نتشكك في بعض ولكن علينا الان ان نثق في بعض. واضاف بصراحة انا أتألم من بعض ما يثار.

واكد انه لا يصيغ قانون لمكافحة الارهاب لظلم الناس او للحد من الحريات, ولكن وقت حرب الاستنزاف كان هناك شهداء يسقطون كل بوم ولا احد يعرف وبالتالي كانت الدولة متماسكة, والان اذا سقط شهيد تحس به مصر كلها وهذا جيد ولكن له ايضا اثر على الروح المعنوية لكل المصريين, واذا سقط 5 او 10 شهداء فهذا ثمن ندفعه ولكن لا بد من تحصين الدولة في تحديها الكبير, فنحن نريد ان ننجح وننجو وهم لا يريدون لنا ذلك.

واكد الرئيس السيسي ان مصر ستمضي الي حال احسن كثيرا, لافتا الي ان الحروب تطورت واصبح يستخدم فيها وسائل كثيرة ومن بينها الاعلام سواء بقصد او بدون قصد. وقال ان هناك شباب يقدمون دمائهم فداء للوطن وكل اسرة قلبها معلق بمصير ابنائها, ويجب الا نضغط عليهم وان تكون الامور في اطارها الطبيعي دون تهويل.

واضاف ان الدولة انتهت من قانون تقسيم الدوائر وقبل نهاية العام سيكون هناك برلمان, داعيا المواطنين الي التدقيق في اختيار النواب لما فيه صالح الوطن لان الدستور

طموح جدا وبه صلاحيات واذا لم يستخدم في البرلمان برشد ووطنية وبفكر, فإن ذلك يمكن ان يؤذي الوطن ويمكن للبرلمان ان يكون بقصد او بدون قصد اداة لعرقلة ما نقوم به.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *