«السرطان» الشبح اللعين الذي أصاب عمالقة الفن

«السرطان» الشبح اللعين الذي أصاب عمالقة الفن
13_09_32
احمد ذكي
احمد ذكي

للوسط الفني شبح لعين يُعرف بـ«السرطان» أصاب عدد كبير من أبنائه وفتك بجسدهم، فمنهم من إنتصر عليه وهزمه ومنهم  لم يقدرو على هزيمته وتوفو على إثره في النهاية، ولهذا المرض قصة طويلة بين العديد من كبار النجوم سواء من الجيل القديم أو الجديد بداية من النجم الكبير محمد فوزي  نهايةً بالنجم الشاب أحمد حلمي  الذي عرف بهذا المرض مؤخراً.

فمن نجوم الزمن الجميل الذين أصيبو بهذا المرض وأدى في النهاية الى نقلهم لمسواهم الأخير،الفنان محمد فوزى فقصته طويلة مع المرض حيث فتك سرطان العظام جسمه حتى أصبح وزنه قبل وفاته لا يتجاوز 37 كيلو، وهو الوزن الطبيعي لطفل في السابعة من العمر، حتى أودى الى وفاته في النهاية، والفنانة نعيمة عاكف التي ماتت وهى لا تتعدى عمر الخامسة والأربعين، بعد معاناه طويلة مع مرض سرطان المعدة.

أما الفنان أنور وجدي الذي أصيب بسرطان المعدة، حيث كان ممنوعاً من تناول الكثير من الأطعمة ومات متأثراً به في النهاية، والنجمة سامية جمال التى عانت من هذا المرض أيضاً وابتعدت عن الفن بسببه وعاشت أيامها الأخيرة فقيرة من جرائه.

وكذلك قصة النجمة  هالة فؤاد مع هذا المرض الخبيث فقد أصيبت بسرطان  الثدي الإلتهابي والذي يعد من الانواع النادرة واكثرها قسوة وشراسة  في هذا الوقت حيث لاتتعدى نسبته 2% من عدد حالات سرطان الثدي عند النساء، فبدأت رحلة قاسية مع المرض والعلاج الكيماوي واظهرت هالة قوة تحمل غير عادية لالام المرض حتى شفيت منه بعد رحلة علاج استمرت 6 شهور ولكن بعد ذلك عاودها المرض مرة اخرى وبصورة اشد قسوة مما ادى الى وفاتها في النهاية.

وتوالى هذا المرض اللعين حتى أصيب عدد كبير من الجيل الجديد، وعلى رأسهم الفنان الراحل أحمد زكى الذي عانى من سرطان الرئه، حيث خاض رحلة طويله مع العلاج الكيميائى واستمر فى عمله كممثل حتى آخر لحظات حياته، أما الفنان ممدوح وافى أحد أبرز أصدقاء أحمد زكى هو أيضاً من ضحايا المرض ويذكر الجميع كيف وقف وافى متأثراً بمرض ذكي وبكاؤه الشديد على صديقه الذى عانى من الألم ولم يكن يعرف أنه هو نفسه لديه نفس المرض حيث اكتشف فجأة إصابته بسرطان البنكرياس ومات على إثره.

وفي نفس السياق  كان للفنان عبد الله محمود قصة طويله مع مرض سرطان المخ، حيث تلقى  العديد من الأدوية الكيماوية وخضع إلى العديد من الجراحات إلا أنه رحل عن عالمنا فى الأربعينيات من عمره، وكان للفنانة نوال أبو الفتوح  معاناة  كبيرة مع سرطان العظام الذي أدى في النهاية الى وفاتها المنية  يوم 10 إبريل عام 2007.

ومن هؤلاء أيضاً الفنانة زيزي البدراوي  التي عانت في أخر أيامها من مرض سرطان الرئة، الذي أدى الى وفاتها يوم 30 يناير الماضي عن عمر يناهز 69 عاماً، والفنانة الكبيرة ليلى جمال التي عانت ايضاً من مرض سرطان الرئة والذي أدى الي مفارقة الحياة يوم 14 أبريل عام 2014، عن عمر يناهز 70 عاماً.
والفنانة فايزة كمال التي توفت على إثر مرض  سرطان الكبد عن عمر يناهز 51 عاماً، ومؤخراً فارقت النجمة الكبيرة معالي زايد الحياة بعد معاناة طويلة مع مرض سرطان الرئة ورحلة طويلة مع العلاج.
وكان مرض الفنانة شريهان الأشهر إعلامياً حيث بدأ هذا المرض بوجود بثور داكنة اللون بوجهها وعندما عرضت نفسها على الأطباء اكتشفوا حالتها ونصحوها بالسفر لفرنسا لإجراء الفحوصات وهناك اكتشفت إصابتها بالسرطان فى الجلد فنتج عنه تجمع المياه على رئتيها وتورم فى خدها الأيمن وفكها وإصابة الغدة اللعابية وأجرت عدد اًكبيراً من العمليات الخطيرة لاستئصال الورم وتغيير الغدة اللعابية، حيث نجحت في النهاية في التغلب على هذا المرض اللعين.

أما الفنانة الشابة ميرنا المهندس أصيبت بسرطان القولون وهى فى بداية الثلاثينيات من عمرها وسافرت إلى لندن وأجرت عدة عمليات جراحية وتحسنت حالتها نظراً لاكتشاف المرض مبكراً ، ومؤخراً إكتشف الفنان أحمد حلمي مرض السرطان وأجرى عملية إستئصال ورم خبيث بالظهر بالولايات المتحدة الأمريكية ويعيش حالياً فترة نقاهة ومن المقرر أن يعود لمصر خلال الايام القليلة المقبلة.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *