«الزراعة».. تُصدر بيانًا بشان بؤر الإصابة بمرض أنفلونزا الطيور

«الزراعة».. تُصدر بيانًا بشان بؤر الإصابة بمرض أنفلونزا الطيور
10947679_611940898952531_1686955796_n

 10947679_611940898952531_1686955796_n

بدأ عام 2015 بحالات الاشتباة والوفاة بإنفلونزا الخنازير، الأمر الذي أدى إلى كشف تقرير صادر عن الإدارة المركزية للطب الوقائي بالهيئة العامة للخدمات البيطرية، بشان بؤر الإصابة بمرض أنفلونزا الطيور، يوضح وصول مناطق البؤر لـ83 بؤرة في 20 محافظة منذ الأول من يناير وحتى الآن، حيث أوضح التقرير أن أسباب ارتفاع عدد حالات الإصابة بمرض إنفلونزا الطيور بالمحافظات، يعود لارتفاع معدلات التربية العشوائية للدواجن في القطاع الريفي بالمحافظات والتي تفتقد قواعد الأمان الحيوي وتسببت في انتشار المرض خلال الفترة الأخيرة.

في حين كلفت الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، مديريات الطب البيطري والإدارة المحلية بالإشراف الطبي على عمليات الإعدام للطيور المصابة بمرض إنفلونزا الطيور والتخلص الصحي الآمن، إضافة إلى التطهير وإعادة تسكين المزرعة، وتشكيل لجان للمرور على مختلف المزارع ومتابعة تطبيق معايير الأمان الحيوي في المزارع ومتابعة الحالة الصحية للطيور والتواصل مع المربين وتوعيتهم للتخلص من المرض، كما تتم المشاركة مع اللجان في فحص المزارع، ومتابعة المعمل القومي للرقابة البيطرية على الإنتاج الداجني من خلال اجتماعات دورية تحددها الهيئة.

وفي السياق ذاته، فقد قالت الدكتورة سهير عبد القادر رئيس الإدارة المركزية للطب الوقائي، في تصريحات لإحدى الصحف، إنه تم السيطرة على جميع مناطق بؤر الإصابة بأنفلونزا الطيور التي ظهرت منذ أول يناير الماضي من العام الحالي وحتى الآن، وموضحة أن الأزمة تعود بالدرجة الأولى إلى السلوك البشري في الريف لمخالطة الطيور، رغم مخاطر الأمراض الوبائية، خاصة أن التربية المنزلية تصل إلى أكثر من 25% من حجم تربية الطيور بالجمهورية.

كما أضافت سهير أن الهيئة تعمل على رفع درجة الوعي لدى مربي الطيور بتكثيف الحملات الإرشادية، خاصة مع حلول فصل الشتاء، ومشيرة إلى أن الهيئة تعمل على النهوض بالثروة الحيوانية والداجنة وتنميتها عن طريق مكافحة الأمراض الوبائية والمعدية، التي تُعد إحدى المسئوليات السيادية للهيئة، من خلال الإدارة المركزية للطب الوقائي التي تتولى تنفيذ الإستراتيجية الخاصة بمكافحة مرض أنفلونزا الطيور، للسيطرة على انتشار المرض.

فيما أوضحت أن الهيئة حظرت استيراد طيور الزينة من الخارج بعد ظهور سلالة جديدة من المرض معروفة بـ«H5N8»، حفاظًا على الثروة الداجنة، ومؤكدة على استمرار عمل 420 فريقًا طبيًا بالقرى والنجوع بمختلف المحافظات وما يطلق عليها فرق «الكاهو” للسيطرة على أي بؤرة مصابة جديد وهي فرق التقصي النشط للفيروس، بالمشاركة المجتمعية للأفراد والجمعيات لتوعية المزارعين بآليات السيطرة على المرض، والاستجابة السريعة لاحتواء أي ظهور بؤرة جديدة.

ويُذكر أن وزارة الصحة والسكان أكدت، شفاء شخصين من فيروس H5N1 أنفلونزا الطيور، من محافظتي المنيا والمنوفية، ليصبح إجمالي عدد حالات الإصابة بمرض أنفلونزا الطيور خلال عام 2015 21 حالة «8حالات شفاء، 7 حالات تحت العلاج، 6 حالات وفاة».

التعليقات