الرابحون والخاسرون بعد نهاية الجولة الأولى في «الكالتشيو»


انطلقت منافسات الموسم الجديد 2017- 2018 في الدوري الإيطالي يوم السبت، في موسم من المنتظر أن يكون أكثر المواسم إثارة في السنوات الأخيرة في ظل قوة يوفنتوس المعتادة واستعادة ميلان وإنتر للهيبة من خلال إبرام الصفقات المميزة في الميركاتو الحالي.

وشهدت الجولة الأولى تألق لاعبين وحدوث مفاجأت من الأندية الصاعدة حديثًا إلى جانب أخطاء تحكيمية فادحة، واستعرض موقع «سكواكا» الرابحون والخاسرون في تلك الجولة كالأتي:

الرابحون

– ميلان

دخل ميلان سوق الانتقالات الصيفية بقوة وذلك بعدما تعاقد مع 10 لاعبين دفعة واحدة ستزيد في الأيام المقبلة بعد اقتراب الروسونيري من التعاقد مع نيكولا كالينيتش، وأنفق الميلان على إبرام تلك الصفقات 170 مليون جنيه إسترليني.

وظهر 7 من اللاعبين الجديد في مباراة ميلان الأولى في الدوري الإيطالي هذا الموسم أمام كروتوني، حيث قدم الروسونيري مستوى مميز للغاية وفاز بسهولة شديدة بثلاثية نظيفة.

ونجح ميلان في فرض سيطرته على المباراة ووصل الاستحواذ إلى 68%، وتألق قائد الفريق الجديد ليوناردو بونوتشي في مباراة الأمس من خلال قيادة الفريق من الخلف بعدما نجح في إتمام 107 تمريرة صحيحة أكثر من أي لاعب آخر في الجولة.

– إيفان بيريسيتش

قدم قطب مدينة ميلانو الأخر نادي الإنتر مستوى مميز في المباراة الأولى وذلك بالتغلب على فيورنتينا بثلاثية نظيفة، سجل منها قائد الفريق ماورو إيكاردي ثنائية.

وخطف الأضواء في مباراة الأمس اللاعب الكرواتي إيفان بيريسيتش، حيث صنع هدف إيكاري وهدف الإنتر الثاني، قبل أن يتكفل بتسجيل الهدف الثالث، ليزيد من التكهنات حول اقتراب رحيله إلى مانشستر يونايتد بعد هذا العرض المميز.

– سبال

مرت 49 سنة كاملة على أخر مرة شارك فيها نادي سبال في الدوري الإيطالي، واستغلت جماهيره تلك الفرصة من خلال الزحف بنحو 2,000 متفرج إلى ملعب الأولمبيكو لمواجهة لاتسيو الذي أنهى الموسم الماضي في المركز الخامس.

وانفق نادي سبال 5 ملايين إسترليني على الصفقات الجديدة في الميركاتو، وعلى الرغم من ضعف تشكيلة الفريق، إلا أن سبال نجح في الخروج بنقطة التعادل من قبل العاصمة الإيطالية في مفاجأة مدوية.

– فابيو كوالياريلا

لعب كوالياريلا في صفوف 9 أندية طوال مسيرته، حيث نجح في تسجيل الأهداف مع جميع الفرق التي مثلها وأخرها سامبدوريا الذي انضم إليه منذ 18 شهرًا.

ونجح المهاجم البالغ من العمر 34 عامًا في تسجيل 12 هدفًا مع سامبدوريا الموسم الماضي، وبدأ الموسم بقوة من خلال تسجيل هدفين في فوز فريقه على الوافد الجديد بينفينتو بنتيجة 2-1.

– فالتير بيرسا

شهدت الجولة الأولى من الدوري الإيطالي في الموسم الجديد تسجيل 22 هدفًا، ويعد الهدف الذي سجله فالتر بيرسا من تسدية قوية من على بعد 25 ياردة من المرمى من أجمل أهداف تلك الجولة.

وما زاد من جمال هذا الهدف أنه كان هدف فوز كيفو فيرونا على أودينيزي خارج ملعبه بنتيجة 2-1.

الخاسرون

– فيديريكو سيشريني

كان من المستبعد أن يتمكن كروتوني من التصدي لقوة ميلان في مباراة الأمس، إلا أن الأمور ازدادت تعقيدا عقب طرد لاعب كروتوني سيشريني بعد 3 دقائق فقط من بداية المباراة.

وبسبب ذلك الطرد حصل ميلان على ركلة جزاء نجح كيسي في تسجيلها ليضع الروسونيري في المقدمة مبكرًا الأمر الذي سهل كثيرًا من المباراة.

– تورينو

سجل أليكس بيرينجوير هدف فوز تورينو على بولونيا في الدقيقة 83 من المباراة قبل أن يقرر حكم المباراة إلغاء الهدف بعدما كشفت إعادة الفيدية أن أندريا بيلوتي الذي مرر الكرة إليه سقط في مصيدة التسلل، ولكن بعد التدقيق أكثر في الإعادة أتضح أن لاعب من بولونيا هو الذي مرر الكرة وليس بيلوتي أي أن الهدف صحيح، لتنتهي المباراة بالتعادل 1-1.

– أنطونيو ميرانتي

ارتكب حارس بولونيا أنطونيو ميرانتي خطأ فادح تسبب في تسجيل تورنيو هدف التعادل في المباراة، وذلك بعدما تعامل بصورة سيئة مع تسديدة اللاعب أدم ليايتش.

ويعد أنطونيو ميرانتي إلى جانب دانيلو كاتالدي لاعب نادي بينفينتو اللاعبان الوحيدان اللذان ارتكبا أخطاء تسببت بشكل مباشرة في دخول مرمى فريقهم لأهداف في تلك الجولة.

– ديجو فارياس

قدم نادي كالياري مستوى باهت للغاية أمام حامل اللقب يوفنتوس في المباراة التي انتهت بفوز اليوفي بثلاثية نظيفة، حيث لم يخلق كالياري سوى فرصة وحيدة طوال المباراة.

وما زاد من سوء العرض هو إهدار اللاعب البرازيلي دييجو فارياس لركلة جزاء في الدقيقة 39 تصدى لها جيانلويجي بوفون عندما كانت النتيجة تشير إلى تقدم اليوفي بهدف نظيف، وبعدها بسبع دقائق فقط سجل باولو ديبالا هدف يوفنتوس الثاني في المباراة.



-اقراء الخبر من المصدر
الرابحون والخاسرون بعد نهاية الجولة الأولى في «الكالتشيو»