الرئيس بوتين يدفع 7 ملايين يورو لمنع سقوط الامطار على العاصمة موسكو

الرئيس بوتين يدفع 7 ملايين يورو لمنع سقوط الامطار على العاصمة موسكو
الرئيس بوتين

أشرقت الشمس- رغم أنفها- على غير العادة في العاصمة الروسية موسكو رغم برودة الطقس المعتادة في هذا الوقت من السنة، ورغم هطول الأمطار بغزارة قبل يومين، إلا أن يوم الجمعة و السبت، قد شهدا شروقًا غير معتاد، مع احتفالات جمهورية روسيا بـ”يوم النصر”، إلا أن هذا الشروق مصطنع وليس طبيعيًا.

وتبلغ درجات الحرارة صباح اليوم السبت ١٩ درجة العظمى و٦ درجات الصغرى، مع هواء بارد رغم الشمس فيما تؤكد توقعات نشرة الطقس أن العاصمة موسكو ستشهد أمطارًا غدًا الأحد.

ولم يترك الروس خلال أعوام مضت فرصة للأمطار أن تفسد احتفالاتهم بيوم النصر، لكنهم اليوم أشد حرصاً على ذلك مع حلول الذكرى السبعين لانتصارهم على ألمانيا النازية وإجبارها على الاستسلام، وهي المناسبة التي تقام لأجلها احتفالات غير مسبوقة، وعرض عسكري ضخم بحضور وفود من ٣٠ دولة.

ويستخدم العلماء الروس منذ سنوات تقنية “إبعاد الأمطار”، برش مواد كيميائية بالطائرات في سماء العاصمة موسكو.
والمادة الأساسية المستخدمة في إبعاد الأمطار هي “يوديد الفضة”، التي تطرد بخار الماء المتجمع في السحاب وتدفعه بعيدًا عن المنطقة التي تم رشها.

ووفقًا لموقع التليفزيون الفرنسي “فرانس إنفو” فإن تكلفة إبعاد الأمطار هذا العام قد بلغت ٤٠٠ مليون روبل أي نحو ٧ ملايين يورو.
وتشهد موسكو عرضًا عسكريًا بمختلف الأسلحة بينها طائرات في الساحة الحمراء وسط العاصمة، بعد قليل بحضور قادة مصر والصين وفلسطين وأرمينيا وفنزويلا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *