«الرئاسة».. تُصدر بيانًا بشأن تعويضات أسر شهداء الثورة

«الرئاسة»..  تُصدر بيانًا بشأن تعويضات أسر شهداء الثورة
السيسي
السيسي
السيسي

في وسط محاكمة القرن عندما تطرق المستشار محمود كامل الرشيدي في قضية قتل المتظاهرين، أكمل حديثه عن حقوق أهالي الشهداء التي لم يستردوها حتى الآن، موضحًا أن الرئيس السيسي يهتم بذلك، وكان هذا بعد إعلانه براءة مبارك والعادلي من تلك القضية.

ليأتي اليوم، الأحد تُصدر فيه الرئاسة بيانًا حول الأحكام التي صدرت أمس، والحديث عن حقوق أهالي الشهداء، حيث كلف الرئيس عبد الفتاح السيسي، المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، بمراجعة موقف تعويضات ورعاية أسر شهداء ومصابي الثورة.

فقد أصدرت رئاسة الجمهورية بيانًا، جاء فيه «تابع الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأحكام الصادرة بالأمس بشأن القضايا المرفوعة على عدد من رموز نظام الحكم السابق وكبار المسئولين، ولقد انطوت تلك الأحكام على شقين أساسيين: أولهما، شق يتعلق بطبيعة الأحكام القضائية الصادرة، والتي لا يجوز التعقيب عليها، وذلك إعمالًا لنصوص الدستور المصري الذي كفل للقضاء المصري استقلالية تامة، وأكد ضرورة إعمال مبدأ الفصل بين السلطات، وتأكيداً للثقة الكاملة في عدالة قضاة مصر ونزاهتهم وحيدتهم وكفاءتهم المهنية».

أما الشق الثانى، فيتعلق بالأسباب التي أبدتها المحكمة تفسيراً لأحكامها، حيث وجَّه رئيس الجمهورية، تكليف رئيس مجلس الوزراء باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لمراجعة الموقف بالنسبة لتعويضات ورعاية أسر شهداء ومصابي الثورة الذين قدموا حياتهم من أجل رفعة هذا الوطن.

كما تم تكليف لجنة الإصلاح التشريعي بدراسة التعديلات التشريعية على قانون الإجراءات الجنائية التي أشارت المحكمة إلى ضرورة إجرائها، وإعداد تقرير عنها لتقديمه إلى رئيس الجمهورية.

وعلى الجانب الآخر، أكد رئيس الجمهورية أن مصر الجديدة، التي تمخضت عن ثورتي 25 يناير و30 يونيو، ماضية في طريقها نحو تأسيس دولة ديمقراطية حديثة قائمة على العدل والحرية والمساواة ومحاربة الفساد، تتطلع نحو المستقبل، ولا يمكن أن تعود أبدًا للوراء.

التعليقات