الداخلية: ضبط عصابة تُدير مصنعًا لإنتاج العقاقير المخدرة بالإسكندرية


كتب – علاء عمران:

تمكنت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، اليوم الأربعاء، من ضبط عناصر تشكيل عصابي تخصص في صناعة الأقراص المخدرة والمؤثرة على الحالة النفسية والعصبية والإتجار فيها بالإسكندرية، وضبط المعدات والمواد الخام التي تُستخدم في التصنيع.

 

وقالت وزارة الداخلية، في بيان لها -حصل مصراوي على نسخة منه- اليوم الأربعاء، إن معلومات وتحريات الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، أكدت قيام كل من “أحمد.ع”، ٤٢ سنة، يحمل جنسية إحدى الدول العربية، تاجر ملابس، ومقيم بدائرة قسم شرطة الدخيلة بالإسكندرية، و “السيد.ف”، ٤٩ سنة، خراط معادن، ومقيم قسم شرطة المنتزه ثالث، سبق اتهامه في قضيتي آخرهما قضية مخدرات.

 

وتبين أن ثالثهما يُدعى “محمد.ا”، خراط معادن، مقيم بدائرة قسم شرطة محرم بك، بتكوينهم تشكيلًا عصابيًا تخصص نشاطه في مجال تجهيز وتصنيع العقارات المخدرة والمؤثرة على الحالة النفسية والعصبية وخاصة أقراص الكبتاجون والتامول المخدرة، وأنهم تمكنوا من إنتاج كميات كبيرة من الأقراص المخدرة والإتجار فيها.

 

وأضاف البيان، أنه عقب تقنين الإجراءات تم ضبطهم، وبتفتيش مسكن المتهمين الأول والثاني والورشة التي يمارسون فيها نشاطهم الإجرامي الكائنة بدائرة قسم شرطة محرم بك، وتم ضبط عدد 2 ماكينة صغيرة لتصنيع الأقراص “بجميع مكوناتهما وبهما 19 “إسطمبة أكلاشيهات”، و”800” قرص مخدر لعقار الكبتاجون، وخليط لمادة مصنعة معدة للكبس لصناعة أقراص التامول وزنت “24,980 كيلو جرام”، و كميات مختلفة من المواد التي تدخل في صناعة الأقراص وزنت “65,860 كيلو جرام”، و فرن خاص بتجفيف الأقراص المخدرة المصنعة حديثًا، ومبلغ مالي، و3 هواتف محمولة.

 

وبمواجهتهم اعترفوا بنشاطهم الإجرامي، تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، وجاري العرض على النيابة التي باشرت التحقيق.



-اقراء الخبر من المصدرالداخلية: ضبط عصابة تُدير مصنعًا لإنتاج العقاقير المخدرة بالإسكندرية