الداخلية تشن حملات موسعة تقفدًا لعناصر الإخوان بالمطرية

2015_1_25_22_5_18_121

تستمر الاشتباكات لليوم الثالث على التوالى بمنطقة المطرية، حيث قامت قوات الأمن والعمليات الخاصة في وزارة الداخلية المصرية بشن حملات مداهمة موسعة لمنازل عناصر جماعة الإخوان الإرهابية، كما قامت بالقاء القبض عليهم، هذا بعد أن فرضت قوات الامن سيطرتها على شارع الحرية في منطقة المطرية، في شمال العاصمة المصرية القاهرة، ذلك بعد الأحداث الدامية التى شهدها الشارع والميدان مُنذ مساء الإثنين.

وقد بدأت الأحداث فى ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين بعد محاولة عناصر جماعة الاخوان الارهابية اقتحام قسم شرطة المطرية، كما كان بحوزتهم بعض الأسلحة النارية وفرد الخرطوش, حيث استخدموها ضد رجال الشرطة الكلفين بتأمين القسم، ما اضطر رجال الأمن إلى تفريقهم، وإطلاق الطلقات النارية التحذيرية فى الهواء,لتحذيرهم ودفعهم للهروب.

من ناحيته، قام عدد من عناصر جماعة الإخوان بقطع الطريق بصناديق القمامة وإطارات السيارات المحترق، تحركت إثر ذلك،قوات الأمن المركزى بمشاركة قوات العمليات الخاصة من أمام قسم المطرية إلى الميدان لتأمينه من العناصر الإرهابية، بالتزامن مع تلك الاحداث امام قسم المطرية، كما اغلقت مدرعات الأمن المركزى شارع الحرية من امتداد ميدان المطرية، فيما منعت دخول السيارات إلى الشارع، مطلقة صافرات الإنذار.

بينما تشكلت غرفة عمليات برئاسة اللواء مدحت الشناوي مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن المركزى، ومدير مباحث العاصمة، اللواء محمد قاسم، ورئيس مباحث المطرية، المقدم وائل متولي، لمتابعة الأوضاع الأمنية داخل منطقة المطرية، واللواء محمد توفيق مدير إدارة المباحث الجنائية، واللواء عصام سعد نائب مدير أمن القاهرة، واللواء عبد العزيز خضر مدير قطاع شرق القاهرة.

والجدير بالذكر، تفقد اللواء مدحت المنشاوى مساعد الوزير للأمن المركزى، الحالة الأمنية في منطقة المطرية، فيما نفت مدريرية القاهرة ما تردد من أنباء حول وفاة أحد المحتجزين داخل الحجز، وحدوث أعمال الشغب بسبب ذلك، لكنها كانت محاولة من الإخوان لاقتحام القسم.