«الحوثيون» يقتحمون صحيفة «اليوم» اليمنية.. ومشاورات في اليمن بعد انتهاء الهدنة

«الحوثيون» يقتحمون صحيفة «اليوم» اليمنية.. ومشاورات في اليمن بعد انتهاء الهدنة
بن عمر-مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن
بن عمر-مبعوث الأمم المتحدة
بن عمر-مبعوث الأمم المتحدة

لا تزال الأزمة في اليمن قائمة مع الحوثيين، فبعد اقتحام الفصر الرئاسي وخطف الرئيس، وإقامة هدنة بين الحوثيين وحكام الدولة، فقد اقتحم الحوثيون مبنى صحيفة، اليوم اليمنية، واحتجزوا موظفيها، حسبما أفادت قناة «العربية» اليوم الخميس.

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر، قد أعلن أن المشاورات بين القوى السياسية سيتم استئنافها اليوم بعد انتهاء المهلة، التي حددها الحوثيون للتوصل إلى اتفاق من أجل الخروج من الأزمة التي تمر بها البلاد.

كما قال بن عمر في بيان:«سنواصل في الغد الاجتماعات» حيث أكد «لا يمكن أن أقف إلا مع الحلول السلمية، التي تقوم على الحوار والمفاوضات»، وذلك بعد اجتماع استمر أربع ساعات الأربعاء، ولم يُسفر عن نتيجة بين عدد من الأحزاب السياسية غير المتحالفة مع الحوثيين، الذين يسيطرون على العاصمة».

في حين حث كافة الأطراف المعنية على مواصلة الجهود للتوصل إلى حل سلمي سريع للأزمة، التي ازداد وضعها سوءًا عند استقالة الرئيس عبدربه هادي منصور، ورئيس حكومته، في 22 يناير بضغوط من الحوثيين، الذين سيطروا على القصر الرئاسي في العاصمة صنعاء وعززوا انتشارهم فيه.

وعلى الجانب الآخر، أوضحت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن بن عمر التقى الأربعاء سفراء الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا وايران، في إطار جهوده من أجل التوصل إلى حل للأزمة، وكان من بين المتهمين بدعم الحوثيين دولة إيران، وكان من ضمن المشاركين في المشاورات ممثلون عن حزب الإصلاح الإسلامي والحزب الاشتراكي واحزاب أخرى.

كانت بداية المهلة التي أعطاها الحوثيون للقوى السياسية، الأحد الماضي، والتي تنتهي بعد ثلاثة أيام،ويأتي هذا الموقف في ختام اجتماع استمر ثلاثة أيام وشارك فيه حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس السابق علي عبد الله صالح وقبائل متحالفة مع الحوثيين، بالإضافة إلى عدد من القيادات العسكرية والأمنية المتحالفة معهم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *