رئيس وزراء فلسطين يقدم التعازي للأمة العربية في خادم الحرمين
الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز آل سعود

الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز آل سعود

نعى رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، الذي وافته المنية الجمعة.

وأوضح الحمد الله، أنهم تلقوا خبر وفاة فقيد الأمة العربية والإسلامية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، ببالغ من الحزن والأسى، مُتقدمًا بأصدق التعازي إلى العاهل السعودي وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي العهد الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود، والقيادة والشعب السعودي الشقيق بوفاة فقيد الأمة العربية والإسلامية.

وتمنى أنّ يتغمد اللهُ الفقيد بعظيم رحمته ومغفرته، ويسكنه فسيح جناته، وأنّ يلهم عائلته الكرام والشعب السعودي الشقيق الصبر والسلوان.

وأعرب عن تقديره الكبير والشعب الفلسطيني إلى دور فقيد الأمة العربية والإسلامية في دعم القضية الفلسطينية في المحافل الدولية كافة، ودعم صمود الفلسطينيين بشكل مستمر وبشكل خاص في القدس.

ومن جانبها، أكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني، أنّ الفقيد عبدالله تحلى بالشجاعة والجرأة خخلال طرحه مبادرته السلمية، والتي هي دليل على رؤيته الثاقبة وحرصه المُستمر على الحق والعدل وعدم التفريط في الحقوق الوطنية الفلسطينية والقومية العربية.

وأشارت الحركة، خلال بيان صادر عن مفوضية الإعلام والثقافة، إلى أنّ حركة فتح والشعب الفلسطيني سيذكر دائمًا المواقف الأخوية والمبدئية الثابتة والشجاعة إتجاه القضية الفلسطينية ودعمه المتواصل إلى الشعب الفلسطيني في المُنعطفات الأخيرة، وستذكر أمتنا العربية حرص الملك عبدالله على أمنها واستقرارها وتضامُنها وازدهارها.

فيما أوضحت حركة فتح أنها على ثقة بأنّ خادم الحرمين الشريفين سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير مقرم عبد العزيز، والقيادة السعودية ستواصل النهج نفسه والمواقف القومية ذاتها.