«الحكومة اليوم»: «الكهرباء» للمواطنين تعاونوا لتخفيف الأحمال.. «الصحة» فريقًا طبيًا يستقبل العائدين من ليبيا

«الحكومة اليوم»: «الكهرباء» للمواطنين تعاونوا لتخفيف الأحمال.. «الصحة» فريقًا طبيًا يستقبل العائدين من ليبيا
محمد شاكر
محمد شاكر
محمد شاكر

في ظل ما يحدث في مصر من عدم استقرار وضعها الاقتصادي إلى جانب وضع البلاد الأمني، تعمل الحكومة جاهدة يوميًا للسيطرة على البلاد وعودة الحياة الطبيعية بها والتوجه بها إلى بر الأمان من الاستقرار.. وفيما يتعلق بقرارات الحكومة اليوم، أعلنت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة اليوم عن أن تخفيف الأحمال الجمعة بلغ 450 ميجاوات، مُشيرة إلى أن الحمل الأقصى المتوقع السبت يبلغ 22900 ميجاوات.

في إطار ذلك، نوه المركز القومي للتحكم في الطاقة بأن مؤشر حالة الحمل ظهر السبت باللون الأخضر منذ منتصف الليل حتى الحادية عشرة و 55 دقيقة صباح السبت، مُناشدة الشركة القابضة لكهرباء مصر جميع المواطنين التعاون للمساهمة في تخفيف تأثير أي فصل محتمل للأحمال.

من الناحية الأخرى، صرح الدكتور عادل عدوي وزير الصحة والسكان، في بيان للوزارة اليوم، إن الوزارة أرسلت فريقًا طبيًا من أطباء «الرعاية العاجلة وهيئة التمريض» إلى منفذ السلوم البري، لاستقبال المصريين العائدين من ليبيا، وذلك لمتابعة الحالة الصحية للمصريين الراغبين في العودة إلى أرض الوطن.

مُشيرًا، أنه تم ذلك بناءً على توجيهات رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، لكافة الوزارات والجهات المعنية بسرعة تنفيذ خطة عاجلة لإجلاء المصريين العاملين في ليبيا الراغبين بالعودة إلى أرض الوطن، وأوضح «عدوي»، في بيانًا له اليوم، أن الفريق الطبي وصل إلى منفذ السلوم البري مساء أمس الجمعة.

فيما يتعلق بإجلاء المواطنون المصريون من ليبيا، أعلن اللواء علاء أبوزيد، محافظ مطروح، السماح لـ300 مصرية متزوجة من ليبيين بالسفر إلى ليبيا على مسئوليتهم الشخصية، بعد منعهن نظرًا للأوضاع الأمنية هناك.

مُشيرًا المُحافظ في تصريحاته الصحفية، إن رئيس مجلس الوزراء، المهندس إبراهيم محلب، وافق على السماح لعدد 300 حالة مصرية متزوجة من ليبين بالسفر على مسئوليتهم الشخصية بعد قرار المنع الساري عليهن منذ فتره بمنع دخول الشاحنات، وكذالك السيارات المحملة بالبضائع والمصريين إلى الأراضي الليبية نظرًا للأوضاع الأمنية غير المستقرة هناك.

فيما يأتي ذلك في إطار مراعاة البعد الإنساني والاجتماعي لارتباطهم بأسرهم هناك، مؤكدًا محافظ مطروح، أن الحكومة تحرص على أرواح المصريين، وتأمين الحدود الغربية، مُضيفًا أن الأجهزة الأمنية تقوم بأقصى جهد لتأمينها، وأشار أنه يتم استقبال عدد من المصريين العائدين من ليبيا يتراوح أعدادهم ما بين 200 إلى 300 حالة يوميًا.

على الصعيد الأخر، شددت أجهزة الأمن، في محافظة قنا، صباح السبت، استعدادًا لاستقبال وزراء التعاون الدولي، التنمية المحلية، التخطيط، التضامن الاجتماعي، والزراعة، للمشاركة في المؤتمر السنوي الثاني الذي تنظمه المبادرة المصرية للتنمية المتكاملة «النداء»، بالتعاون مع وزارة التعاون الدولي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

مما يشارك في المؤتمر أيضًا، ممثل البرنامج، أنيتا نيرودي، والمدير التنفيذي للمبادرة، الدكتورة هبة حندوسة، لمناقشة سبل التنمية وخلق فرص عمل في جنوب الصعيد، مما إستعانت أجهزة الأمن بالمحافظة، بأجهزة الكشف عن المفرقعات على الطريق المؤدي إلى مركز المؤتمرات بالمدينة، وسيارات الإسعاف، والحماية المدنية، والمطافىء.

على الوجه الأخر، فيما يتعلق بالقضاء المصري.. أمرت الدائرة 3 بمحكمة جنايات القاهرة، اليوم، بتأجيل جلسة محاكمة أنس الفقي وزير الإعلام الأسبق، وعبداللطيف المناوي رئيس قطاع الأخبار الأسبق، بتهمة إهدار المال العام بالتليفزيون لجلسة 14 مارس المقبل للمرافعة.

في سياق مُتصل، حكمت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، برئاسة المستشار محمد السيد، بتأجيل الدعوى المطالبة باعتبار «حماس» حركة إرهابية، لثبوت تورطها في العملية الإرهابية التي راح ضحيتها جنود مصر وضباطها من القوات المسلحة والداخلية، إلى جلسة 22 فبراير الجاري للاطلاع على المستندات.

الجدير بالذكر، بأنه كان أشرف سعيد المحامي، رفع دعوى قضائية أمام محكمة الأمور المستعجلة بعابدين، طالب فيها باعتبار حركة «حماس» منظمة إرهابية، لثبوت تورطها في العملية الجبانة التي راح ضحيتها أطهر جنود مصر وضباطها.

التعليقات