«الحب».. أجمل أنشودة كتبت للأحبة طيلة العمر

«الحب».. أجمل أنشودة كتبت للأحبة طيلة العمر
10966713_334167440113825_1109828502_n
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

طول ما بداخلي نفس سأظل من يقف بجوارك في أصعب لحظاتك.. طول ما الدنيا سائرة بمشكلاتها سيظل لنا عالمنا الخاص، تنظر لنا العيون بحقد يتمنون أن يعيشوا لحظة فرحنا ولا يستطيعون، يحلمون بصورتنا كل ليلة ولا يحققون الحلم.

ستظل رفيق روحي ونصفي الثاني الذي ألجأ إليه في أزماتي، بلسم يطيب جروحي وآلامي، عنقود حياتي.. ستظل مُبتدى حياتي ومنتهاها، مركز أفكاري اليومية وخط أسير عليه.. ستظل أنت بحيانى.. أنت وكفى.

فإذا توقف الزمان وغيرت الشمس تجاه ظهورها، وتصاعدت الأزمات وتكاثرت الحروب وفارق الأحبة بعضهما،ستبقى عمود إنارة حياتي بالتفاؤل والأمل، محور تحدثي مع العالم.. ستكون أنشودة حياتي بطلها أنت.

مر العمر بيننا وظهرت عالمات الهرم على وجوهنا و الأسى لا يكاد يغلب علينا، لكن سيبقى كلًا منا مصدر بهجة للأخر، فمهما زاد انشغالنا بحياتنا سيزداد تعلقنا بالأخر، أتى الشتاء ببرده القارس وأمتزج الهواء برائحة المطر والشوارع بمياهها. وها نحنن يزداد إصرارنا على البقاء.

أوشك عمرنا على الرحيل، لكني سأبقي من يحملك في أوقات ألامك ومرضك. سأبقى عينك التي، تراه بها عندما تعجز عن الرؤيا، بصبر يملأ قلوبنا ويتغلب على ألامنا.. ستظل أنت شعاع أمل بالحياة.

التعليقات