الجنيه المصري يتوقف عن الهبوط لأول مرة

الجنيه المصري يتوقف عن الهبوط لأول مرة
الجنية
الجنية المصري
الجنية المصري

استقر الجنيه المصري عند 7.53 جنيه للدولار في مزاد البنك المركزي اليوم الأربعاء، دون تغيير وذلك لأول مرة منذ بدء سلسلة تخفيضات رسمية للجنيه في 18 يناير كانون الثاني.

وعرض البنك المركزي اليوم 40 مليون دولار للبيع وباع 38.4 مليون دولار حيث بلغ أقل سعر مقبول 7.5301 جنيه دون تغيير عن سعر يوم الاثنين.

وبدأ البنك المركزي في 18 يناير كانون الثاني السماح للجنيه بالانخفاض عن 7.14 جنيه للدولار للمرة الأولى في ستة أشهر بينما تسعى مصر للتصدي للسوق السوداء وتشجيع الاستثمار.

وقال مساعد مدير عام قطاع الخزانة بأحد البنوك الخاصةأسامة المنيلاوي في اتصال هاتفي مع رويترز اليوم «خفض البنك المركزي لسعر العملة المحلية خلال الفترة الماضية جيد وإيجابي لتشجيع الاستثمار لكن لحل هذه الأزمة لابد من زيادة المعروض من العملة الصعبة».

وفي نهاية الاسبوع الماضي سمح البنك المركزي للبنوك بتوسيع هامش بيع وشراء الدولار إلى عشرة قروش مما دفع العملة للنزول إلى 7.59 جنيه. وواصل الجنيه بعد ذلك ليصل أمس الثلاثاء إلى 7.63 جنيه. ويأتي سماح البنك المركزي المصري بالتخفيض التدريجي لعملة البلاد قبل نحو شهرين من استضافة مصر لمؤتمر اقتصادي كبير في منتصف مارس آذار القادم، ويرى المنيلاوي أن السوق بحاجة لاستمرار تدفق العملة الصعبة من مصادرها الرئيسية مثل السياحة والاستثمارات مع استمرار طرح الدولار فى السوق للمساهمة فى حل أزمة السوق السوداء للعملة بمصر.

وتعاني مصر نقصا في المعروض من الدولارات مع تأثر المصادر الرئيسية للعملة بالصعبة بالاضطرابات السياسية والاقتصادية المستمرة منذ أربع سنوات فضلا عن أن كثيرا من المغتربين يفضلون إرسال أموالهم إلى البلاد عبر السوق السوداء التي يحصلون فيها على أسعار أعلى. وفي السوق غير الرسمية قال متعامل لرويترز إن السعر بلغ 7.95 جنيه للدولار اليوم ارتفاعا من ثمانية جنيهات أمس ومقارنة مع 7.93 جنيه يوم الاثنين.

وكانت السوق السوداء للعملة مزدهرة في مصر أثناء فترة الاضطراب الاقتصادي في عام 2003، واختفت هذه السوق إلى حد بعيد مع تحسن الاقتصاد لكنها ظهرت مجددا بعد انتفاضة عام 2011 التي تسببت في هروب كثير من السياح والمستثمرين الأجانب، وبدأ البنك المركزي في نهاية 2012 نظام العطاءات بين البنوك لبيع الدولار كسبيل لترشيد استخدام العملة الصعبة وحماية احتياطياته من النقد الأجنبي لكن السعر به ظل شبه ثابت عند 7.14 جنيه قبل أن يبدأ النزول في 18 يناير كانون الثاني ويتوقف اليوم الاربعاء.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *