«الجامعات اليوم»..تظاهرات بالشماريخ في «حلوان» و«القاهرة»..وتمشيط«عين شمس» وسط تشديدات أمنية

«الجامعات اليوم»..تظاهرات بالشماريخ في «حلوان» و«القاهرة»..وتمشيط«عين شمس» وسط تشديدات أمنية
3
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

على رأس التظاهرات اليومية، التي يقوم بها الطلاب بالجامعات انطلقت مسيرة طلاب ضد الانقلاب بجامعة حلوان، في مسيرة من أمام مسجد كلية الآداب بالحرم الجامعي، مرددين هتافات مناهضة للقوات المسلحة والشرطة، رافعين شارات رابعة العدوية وصورًا للرئيس المعزول محمد مرسي.

وتشهد جامعة حلوان إقبالًا كثيفًا من الطلاب منذ صباح اليوم الثلاثاء، وسط تشديدات أمنية من الأمن الإداري وأمن شركة «فالكون» على البوابات الرئيسية للجامعة، كما استخدم الأمن الكلاب البوليسية وأجهزة الكشف عن المفرقعات، لتفتيش حقائب السيارات واستخدام البوابات الإلكترونية وتفتيش حقائب الطلاب، والاطلاع على هوياتهم قبل الدخول للحرم الجامعي.

وعلى الجانب الآخر، شددت قوات الأمن من وجودها بمحيط الجامعة بالقرب من محطة مترو «عين حلوان»، تحسبًا لخروج تظاهرات مفاجئة، حيث أنهى الطلاب تظاهراتهم أمام مدرج 17 بالحرم الجامعي، بعد أن أشعلوا الشماريخ والألعاب النارية، أمام مبنى كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة حلوان.

ومن جانب أخر، فقد أشعل الطلاب المتظاهرين في جامعة القاهرة، الشماريخ بالمسيرة التي ينظمها الطلاب وهي تطوف الحرم الجامعي للجامعة، كما ردد الطلاب هتافات مناهضة لقوات الجيش والشرطة، وأخرى مطالبة بالإفراج عن الطلاب المحبوسين، وعودة الطلاب المفصولين من الجامعة.

كما شهدت جامعة عين شمس اليوم، تكثيفًا أمنيًا، مُشددًا على الأبواب الرئيسية فيما انتشر أفراد الأمن الإداري في كل مكان، وقامت قوات الأمن بتمشيط الجامعة مستعينة بالكلاب البوليسية، و في سياق متصل شهد شارع الخليفة المأمون، سيولة مرورية وتمركز قوات الأمن وقوات مكافحة الشغب بالقرب من أسوار الجامعة، حيث يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان طلاب ضد الانقلاب التظاهر اليوم.

ومن الناحية الأخرى، أعلنت جامعة الأزهر أنها قررت فصل 23 طالبًا وطالبة فصلًا نهائيًا، كما أحالت 62 طالبًا وطالبة إلى التحقيق، حيث ذكر بيان صادر اليوم، عن الجامعة أن الدكتور عبد الحي عزب، رئيس جامعة الأزهر، قرر فصل 23 طالبًا وطالبة فصلًا نهائيًا، بعدما ثبت تورطهم في أعمال المظاهرات والشغب داخل الجامعة.

كما أضاف أنه يجري التحقيق مع 62 طالبًا وطالبة، مع وقفهم للدراسة لحين انتهاء التحقيقات، مُشيرًا إلى أنه تم حفظ عدد من التحقيقات، ممن لم تكتمل أدلة ثبوت اشتراكهم في هذه الأعمال.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *