«التحالف الدولي» يشن غارات جوية في «كوباني» ضد «داعش»

«التحالف الدولي» يشن غارات جوية في «كوباني» ضد «داعش»
attacks-coaltion
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

مازالت داعش تستمر في جرائمها ضد الإنسانية، ومعدل زيادة الجرائم يزداد يومًا بعد يوم، بل ساعة بعد ساعة، ففي كل يوم نعلم بأن داعش ذبحت وقتلت ورجمت ودمرت، ولا أحد يعلم متى سوف ينتهي هذا الكيان، ومن سيوقفه عند هذا الحد.

شنت طائرات التحالف الدولي، غارات ضد أهداف تابعة لتنظيم «داعش»، في مدينة عين العرب كوباني، الواقعة شمالي شرقي محافظة حلب السورية.

وتتواصل الاشتباكات بين التنظيم ومجموعات كردية، منذ قرابة الشهرين، وبدأت الأمور تتصاعد في حدتها من حين لآخر، كما أن المعارك في القسمين الشرقي والجنوبي الشرقي من المدينة تشهد استخدام الجانبين أسلحة ثقيلة بشكل متكرر.

وقصفت طائرات التحالف الحربية مواقع للتنظيم في الجزء الشرقي من المدينة،وتشهد عين العرب، منذ قرابة الشهرين، قتالًا عنيفًا بين «داعش» من جهة و«وحدات حماية الشعب» الكردية وفصائل من الجيش الحر من جهة أخرى، تدعمهما ضربات جوية من قوات التحالف، لكنها لم تفلح حتى الآن في طرد التنظيم خارج سوريا.

أثر اشتباكات وقعت بين داعش وقوات حماية الشعب، لقى 13 عنصر من تنظيم داعش مصرعهم، و6 أفراد آخرين من أفراد الحماية الكردية، في منطقة عين العرب أيضًا.

من ناحية أخرى، نشرت الاستخبارات الباكستانية تعميمًا وصف بـ «السري»، على المسؤولين في الولايات الحدودية مع أفغانستان، تحذِّر فيه من خطر انتساب ما بين 10 و12 ألفًا من أبناء القبائل في منطقتى «حرَّم»، و«هنكو»، لتنظيم «داعش».

وحذَّر التعميم الصادر في 31 أكتوبر الماضي، المسؤولين في ولايتى «بلوشستان»، و«خيبر باختوانخوا»، من هجمات تهدف للسيطرة على مبانٍ للدولة في الولايتين، بالإضافة إلى تخطيطهم لاستهداف الشيعة، ودعا التعميم، الذي حصل مراسل الأناضول على نسخة منه، المسؤولين لاتخاذ كافة التدابير اللازمة في هذا الخصوص.

التعليقات